ما بدنا ذهب.. مبادرة أطلقها الفتيات في ظل ارتفاع الأسعار في سورية

في ظل الارتفاع الكبير بأسعار الذهب في سورية، والذي تسبب به ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في السوق السوداء، حيث تجاوز سعر الصرف مؤخراً حاجز الـ 900 ليرة سورية، أطلقت مجموعة من الفتيات السوريات مبادرة تتناسب مع الوضع المعيشي السائد.

المبادرة تم طرحها من قبل بعض الفتيات تحت اسم “ما بدنا ذهب”، وذلك بعد أن شهد سعره ارتفاعاً جنونياً في الأسواق، ما دفع الكثيرون للعدول عن شرائه.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في سورية هاشتاغ باسم المبادرة المذكورة، معتبرين أن الالتزام بها قد يسهل أمور الزواج والمعيشة لدى الشباب الذين باتت المصاريف تشكل عبئاً لديهم.
واعتبر البعض الآخر أن الذهب بات من الكماليات في السنوات الأخيرة وليس ضرورياً، موضحين أن هنالك في الحياة أموراً أهم.

وكان الشباب قد عبروا أيضاً عن إعجابهم بهذه المبادرة، معتبرين أنها باتت تدل على الوعي لدى البعض، داعين أبناء المجتمع إلى الوقوف جنباً إلى جنب من أجل الخروج من هذه الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.

يذكر أن سعر غرام الذهب تجاوز مؤخراً الـ 30000 ليرة سورية، ماأدى إلى عزوف البعض عن شراء الذهب بقصد الزواج.

 

أثر برس

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.