ماريا شارابوفا تعلن اعتزالها التنس بعد مسيرة حافلة بالألقاب

أعلنت نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا اليوم الأربعاء، اعتزالها اللعب على المستوى الاحترافي، بعد مسيرة تصدرت خلالها تصنيف المحترفات وأحرزت خمسة ألقاب في البطولات الكبرى.

وكشفت ماريا شارابوفا عن قرار اعتزالها في مقال نشرته في مجلتي “فوغ” و”فانتيتي فير”، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

وكتبت شارابوفا: “كيف تتركين خلفك الحياة التي لم تعرفي غيرها؟ كيف تبتعدين عن الملاعب التي تدربت عليها مذ كنت طفلة، اللعبة التي تحبينها، التي تسببت لك بدموع وأفراح لا توصف، رياضة عثرتي فيها على عائلة ومشجعين وقفوا خلفك لأكثر من 28 عاماً؟”.

وتابعت: “هذا جديد بالنسبة إلي، لذا اعذروني، يا كرة المضرب، وداعاً”.

كما نشرت الحسناء الروسية البالغة 32 عاماً عبر حسابها الرسمي في “إنستغرام” صورة لها عندما كانت طفلة، في بداياتها مع عالم كرة المضرب، وأرفقتها بالقول: “التنس، أنا أقول وداعاً”.

وكانت شارابوفا قد أكدت في شهر كانون الأول الماضي أنها لا تزال تملك الدافع والشغف للمنافسة على مستوى محترف، رغم معاناتها من إصابة متكررة في الكتف أبعدتها عن الملاعب لفترات طويلة خلال عام 2019.

وأشارت النجمة الروسية وقتها إلى أنها لم تفكر حتى اللحظة بموعد اعتزالها معتبرة أن الإصابات جزء لا يتجزأ من حياة أي رياضي، مضيفة: “لدي أهداف وأحلام في الحياة بعد كرة المضرب، ولكن لا زلت أملك الشغف والدافع في داخلي”.

وحققت ماريا شارابوفا خلال مسيرتها الاحترافية 36 لقباً منها 5 في “الغراند سلام”، حيث توجت بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى عام 2004 في بطولة ويمبلدون البريطانية عندما كان عمرها 17 عاماً.

وبعدها بعامين حققت لقب بطولة أمريكا المفتوحة، وبعدها بعامين أيضاً حققت بطولة أستراليا المفتوحة، كما توجت ببطولة رولان غاروس الفرنسية في مناسبتين عامي 2012 و2014.

وتربعت على عرش تصنيف محترفات كرة المضرب لـ21 أسبوعاً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.