ماذا عن دفع الـ 500 ليرة شهرياً لإضاءة الشوارع؟.. مدير الإنارة بمحافظة دمشق لـ”أثر”: لن تتم إنارة العاصمة بالكامل

خاص || أثر برس أكد مدير الإنارة في محافظة دمشق المهندس وسام محمد أن هناك توجه للاهتمام بمشاريع الإنارة المتجددة، مبيناً أنه لن تتم إنارة شوارع العاصمة بالكامل، وإنما حسب الإمكانيات فقط.

وأوضح بتصريح لـ”أثر برس” أنه تم تركيب نحو 700 جهاز إنارة بالطاقة البديلة من أصل 1000 جهاز حتى الآن، مبيناً أن ورشات مديرية الإنارة ركبت الأجهزة بمناطق الميسات، وتقاطعي برنية والجسر الأبيض، ودوار الروضة، وساحة السفارة الباباوية، وطريق الربوة، وجانب مشفى الأطفال، والطريق المؤدي من ساحة المواساة باتجاه ساحة الجمارك وساحة الشهبندر، كما يتم التركيب في شارع الثورة امتداداً من دوار الإمام حتى قناة دمشق.

وحول ما تم تداوله بين المواطنين حول دفع مبلغ 500 ليرة سورية شهرياً مقابل إنارة أحياء دمشق ومرافقها بالطاقة البديلة، كشف وسام أنها فكرة ومقترح وتتم معاينة الموضوع ولم يتم اتخاذ القرار بعد، معتبراً أن ذلك يساعد على تمويل مشروع إنارة شوارع وأحياء المدينة.

وفي الختام أكد إيجابية مشروع الطاقة البديلة بتخديم الشوارع وتخفيف المعاناة الحاصلة بسبب تردي الوضع الكهربائي.

وكانت المحافظة أعلنت ضمن خطتها لهذا العام وفق مدير الإنارة السابق، أنها ستعمل على تجهيز 5 مراكز خدمة مواطن بالطاقة الشمسية إضافة لآبار الحدائق وعدد من الإشارات الضوئية عند 22 تقاطعاً مرورياً.

أما بالنسبة للأجهزة التي تم تركيبها في الشوارع، فيصل سعر الجهاز مع العامود الذي يحمله إلى 7 ملايين ونصف.

جدير بالذكر أن العديد من الدول ومن بينها سوريا، التي تعاني أزمة كهرباء، وزيادة بعدد ساعات التقنين، بدأت بالتوجه نحو الطاقة الشمسية من أجل وضع حلول للعديد من المشكلات اليومية للمواطنين.

ياسمين أحمد – دمشق

مقالات ذات صلة