“غارديان”: تركيا باتت تنشر ألفي مسلح سوري في ليبيا

أكدت صحيفة “غارديان” البريطانية أن ألفي مسلح سوري من الفصائل المسلحة التابعة لتركيا قد وصلوا ليبيا قادمين من تركيا، لخوض المعارك إلى جانب حكومة الوفاق الليبية.

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته مساء الأربعاء عن مصادر سوريّة في الدول الثلاث تأكيدها أن 300 مسلح من “الفرقة الثانية” لما يسمى بـ”الجيش الوطني “، المدعوم من قبل أنقرة، دخلوا تركيا عبر معبر حوار كلس العسكري في 24 ديسمبر الماضي، ليليهم 350 آخرين في 29 ديسمبر.

وتم نقل هؤلاء المسلحين جواً إلى طرابلس، معقل حكومة الوفاق، حيث نشروا في الجبهات الأمامية بشرقي العاصمة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في الخامس من يناير الجاري دخل 1350 مسلح آخرين تركيا من مناطق سيطرة “جبهة النصرة” في سورية، وتم نشر بعضهم في ليبيا، فيما لا يزال الآخرون يتلقون التدريب في معسكرات جنوب تركيا، بينما ينتظر مزيد من المسلحين المنتمين إلى “فيلق الشام” المدعوم أيضاً من أنقرة إمكانية الذهاب إلى ليبيا.

ولفتت “غارديان” إلى أن هذه الأرقام أعلى بشكل ملموس من التقديرات السابقة.

وقال أحد مصادر الصحيفة إن المسلحين السوريين سيشكلون فرقة سيطلق عليها اسم زعيم المقاومة الليبية (ضد الاحتلال الإيطالي) عمر المختار.

وذكرت مصادر في ما يسمى بـ”الجيش الوطني” للصحيفة أن المسلحين أبرموا عقوداً لمدة ستة أشهر مع حكومة الوفاق مباشرة وليس مع الجيش التركي، ويتلقون بموجبها رواتب بقيمة ألفي دولار شهرياً للمسلح الواحد، مقارنة مع 70-90 دولاراً شهرياً فقط كانوا يتلقونها من تركيا في سورية.

وأكدت “غارديان” أن الفصائل المسلحة تعلن أن مسلحيها قتلوا في جبهات القتال ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سورية بدلاً من ليبيا، وفي الوقت نفسه كشفت “الغارديان” أن أنقرة أرسلت حتى الآن 35 فقط من عسكرييها إلى ليبيا بمهام استشارية.

ويرى مراقبون بأن السلطات التركية تسعى إلى زج هؤلاء المسلحين على الجبهات الخطرة في ليبيا لمنع سقوط قتلى من الجنود الأتراك في تلك المعارك لتجنب الغضب الشعبي التركي الداخلي من قرار السلطات التركية بالتدخل العسكري في ليبيا التي تبعد أكثر من 2000 كلم عن تركيا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.