لهب الشمال يُضرم.. “داعش” على شفا حفرة!

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” أن مقاتليها باتوا يحاصورن مدينة الرقة بالكامل، ولاسيما مع قطعها آخر طُرق الإمداد التي تربط مسلحي تنظيم “داعش” بالأراضي العراقية، الأمر الذي يمنع وصول المؤازرات والذخائر التي يحتاجها التنظيم في معركته الحالية.

الحصار المذكور لم يأتِ عن عبث، وإنما جاء بعد اتباع “قوات سوريا الديمقراطية” تكتيك اقتحام الجانب الشرقي لمدينة الرقة والذي يُمثل خط ارتباط استراتيجي بمدينة الطبقة وباقي المحافظات السورية، فضلاً عن السيطرة النارية على الجسر الصحراوي الذي يربط الرقة بمناطق سيطرة تنظيم “داعش” داخل العراق.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم “قوات سوريا الديمقراطية” جيهان شيخ أحمد، إن الهدف الرئيسي للمعركة الحالية هو السيطرة على مدينة الرقة بالكامل، مضيفةً: “سيطرتنا على المدينة مسألة وقت فقط، والأيام ستشهد”.

وكانت قد أقرت وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “داعش” صباح اليوم بانسحاب عناصر التنظيم من الجبهات الشرقية للرقة، وسط تقدم وُصف بأنه “سريع” حُظيت به “قوات سوريا الديمقراطية”.

مقالات ذات صلة