لمن لا تكفيه مخصصاته.. دراسة لبيع الخبز “بسعر التكلفة” وتعديل آلية التوزيع!

أكد مدير عام المؤسسة السورية للمخابز مؤيد الرفاعي، وجود دراسة لبيع الخبز “بسعر التكلفة” لمن لا تكفيه مخصصاته المدعومة، بحيث يتم تخصيص مخبز في كل محافظة لبيع المادة بتكلفتها.

وأضاف الرفاعي في حديث لصحيفة “تشرين” أن المؤسسة تدرس مقترح بيع الخـبز بسعر الكلفة قبل رفعه إلى وزارة التجارة الداخلية، رافضاً تسميته خـبز غير مدعوم، وإنما خبز بسعر التكلفة.

وبحسب كلام سابق لرئيس الحكومة حسين عرنوس، تكلّف ربطة الخبز 1,300 ليرة وتباع للمواطنين بـ200 ليرة سورية.

وحول الازدحام على المخابز، لفت الرفاعي إلى وجود توجيه بتسليم الخبز لغالبية صالات “المؤسسة السورية للتجارة”، كما توجد دراسة لتوزيع مخصصات الخـبز يومي الأربعاء والخميس، وتوزيع حصة 3 أشخاص يومي السبت والخميس حتى لا يحضروا يومياً.

وتابع مدير مؤسسة المخابز كلامه قائلاً: “يجري الإعداد لدراسة توزيع الخبز كل يومين مرة كل أحد وثلاثاء وخميس ربطتين، والسبت ربطة وهي قيد الدراسة بالوزارة”.

وقبل أيام، أكدت مصادر مطّلعة اعتماد توطين مادة الخـبز التمويني في دمشق بداية الشهر المقبل، مبيّنةً أن “العمل جارٍ حالياً على إنجاح العملية وتجاوز سلبياتها”.

وشرحت المصادر أن “التوطين يعني تحديد نقطة مبيع معيّنة لكل بطاقة، بحيث يحصل المستحق على الخبز من معتمد أو فرن محدد، وبالتالي يضمن توافر حصّته من المادة، أسوة بما هو متّبع في بيع المحروقات عبر المعتمدين”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.