لمعالجة تأخر التسليم.. فصل الرز عن السكر بشكل مؤقت

باشرت المؤسسة السورية للتجارة بفصل رسائل تسلّم مادة السكر عن مادة الأرز عبر البطاقة الذكية.

وقال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم “قمنا بحل مشكلة السكر وباتت كميات كبيرة من السكر تصل يوميّاً إلى جميع فروع السورية للتجارة، كما فصلنا رسائل الأرز عن السكر مؤقتاً حتى الانتهاء من التراكم الكبير الذي حصل في الأشهر الماضية… وبعد ذلك ستعود الرسائل إلى أصلها”.

كما بين الوزير أنه تم إعطاء أوامر بتعقيم كل الأرز المصاب بالشروط الصحية السليمة.

بدوره، أوضح معاون مدير عام المؤسسة السورية للتجارة إلياس ماشطة، أن سبب الفصل بين المادتين يعود إلى ضعف التوريدات وعدم وصولها إلى صالات المؤسسة بنفس الوقت، بحسب حديثه إلى إذاعة “نينار” المحلية.

وأضاف ماشطة أن تأخير وصول إحدى تلك المواد يؤدي إلى تأخير تسليم الواحدة منهما على حساب الأخرى التي لم تصل بعد.

وتحدث ماشطة عن دراسة جديدة لإدراج بعض المواد الإضافية على البطاقة الذكية، كالشاي والزيت، اللتين سبق أن أزالتهما المؤسسة في وقت سابق بعد إدراجهما لأشهر قليلة.

ويحق حالياً لكل شخص الحصول على كيلو سكر وكيلو رز مدعوم شهرياً عبر البطاقة الذكية، على ألا تتجاوز مخصصات الأسرة 6 كيلو سكر و5 كيلو رز شهرياً مهما بلغ عدد أفرادها، لكن ارتفعت مؤخراً الشكاوى بسبب تأخر وصول رسالة استلام المخصصات.

وتباع المخصصات عبر البطاقة الذكية بـ 1000 ل.س لكيلو السكر و1000 ل.س لكيلو الرز بينما يصل سعر السكر في الأسواق هذه الأيام إلى أكثر من 2500 والرز كذلك.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.