لماذا شارك الأردن في مباحثات أستانة 2؟

انطلقت مجموعة العمل المشتركة بشأن التسوية السورية في العاصمة الكازاخية أستانة، ووزارة الخارجية الكازاخية تحدثت عن مشاركة ممثل للأمم المتحدة في الاجتماع إلى جانب وفود من روسيا وتركيا وإيران، وكذلك الأردن.

وربما شاركت الأردن في اجتماع أستانة 2 عندما بدأت القيادة العسكرية فيها تشعر بالقلق من تزايد نفوذ “تنظيم داعش” في أوساط مخيمي الركبان والحدلات في الشمال الشرقي من الحدود الأردنية داخل الحدود السورية، واقدام مسلحين من “داعش” على شن هجمات داخل الأردن، ويضم المخيمان أكثر من مئة ألف نازح معظمهم من البادية السورية، ولا تريد هذه القيادة أن تصبح الحدود الشمالية مع سورية، التي تزيد عن 400 كيلومتر مسرحاً لعمليات “تنظيم داعش” و”هيئة فتح الشام” لاحقا، ويأتي حضور الأردن لاجتماع أستانة بعد لقاء جمع العاهل الأردني ورئيس الولايات المتحدة ترامب قبل أيام.

الجدير بالذكر أن اجتماع خبراء أستانة يأتي قبل نحو أسبوعين من انطلاق محادثات جنيف.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق