للمساهمة في تطبيع الأوضاع.. وزير الخارجية اليوناني: قررنا إرسال دبلوماسي إلى دمشق

أعلن وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، بأن بلاده لا تريد أن تصبح سوريا “دولة فاشلة”.

ووفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، فإن ديندياس، كشف أن بلاده قررت إرسال دبلوماسي إلى دمشق للمساهمة في تطبيع الأوضاع.

وقال وزير الخارجية اليوناني: “سوريا هي بلد مجاور لنا، ووجود دولة فاشلة في حوض البحر المتوسط لا يصب في مصالحنا على الإطلاق، هناك بالفعل تدفقات ضخمة من المهاجرين من سوريا إلى أوروبا ونحن نأسف لذلك للغاية، ومرة أخرى، لدينا علاقات تاريخية راسخة مع سوريا، من البطريركية الأرثوذكسية على سبيل المثال، وإننا نأسف أن نرى سوريا في مثل هذه الحالة”.

وأضاف: “ما نفعله، هو أننا ندرك أن هناك وضعاً قائماً على الأرض، وأن القائم بالأعمال اليوناني يجب أن يكون هناك من أجل المساعدة في تطبيع الأوضاع على أرض الواقع، ومساعدة المواطنين اليونانيين، ومساعدة المواطنين الأوروبيين..”.

وختم وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، كلامه، قائلاً: “علينا أن نتشاور مع أصدقائنا وشركائنا الأوروبيين، إذ ليس علينا أن نقرر الأمر بمفردنا”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.