للمرة الأولى منذ أشهر … الطيران الحربي يستهدف مواقع للمســ.لحين على الحدود السورية-التركية

خاص|| أثر برس نفذ الطيران الحربي السوري الروسي المشترك عدة غارات مستهدفاً مواقع تابعة للمسلحين بمحيط مدينة سرمدا على الحدود السورية-التركية شمال إدلب.

وقال مصدر ميداني لـ”أثر” إن طائرات الاستطلاع الروسية رصدت مواقع تابعة للمسلحين تستخدم كمقرات عسكرية تحوي أيضاً على معدات لوجستية وطائرات مسيرة مما استدعى تدخلاً من قبل الطيران الحربي السوري الروسي المشترك عبر 4 غارات جوية.

وتابع المصدر أن الغارات أسفرت عن تدمير المواقع المستهدفة بشكل كامل ومقتل وإصابة من بداخلها.

إلى ذلك أفادت مصادر محلية بأن الفصائل المسلحة عملت خلال الأيام القليلة الماضية على إدخال كميات من الأسلحة والذخيرة وبعض المعدات اللوجستية العسكرية ومنها طائرات مسيرة من الحدود السورية-التركية باتجاه مدينة سرمدا ليتم نقلها لاحقاً إلى مواقع عدة قريبة من خطوط التماس واستخدامها في استهدف مواقع الجيش السوري و المدنيين، حيث تعتبر المرة الأولى منذ بداية العام تستهدف فيه الطائرات الحربية مواقع تابعة للمسلحين على الحدود السورية التركية بريف إدلب الشمالي.

باسل شرتوح- إدلب 

مقالات ذات صلة