لجنة محروقات دمشق تقرر منع السيارات العمومية من بنزين أوكتان 95

قررت لجنة المحروقات دمشق خلال اجتماعها، اليوم السبت، برئاسة محافظ دمشق عادل العلبي منع السيارات العمومية من التزود ببنزين أوكتان 95 في سبيل معالجة الازدحام على محطات الوقود ووضع آلية للتخفيف منها.

وقررت اللجنة، بحسب ما نشرته صفحة محافظة دمشق على فيسبوك، السماح للسيارات السياحية الخاصة فقط بالتزود بمادة البنزين من محطة أوكتان 95 ومنع السيارات العمومية (التكاسي) والبيك آب والدراجات النارية التزود من المحطتين منعاً للمتاجرة بالمادة.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على جميع محطات الوقود الخاصة الاستمرار بالعمل لغاية انتهاء مخصصاتها من مادة البنزين، والتشدد بمنع التعبئة بالعبوات البلاستيكية و”البيدونات” في جميع المحطات، مع اتخاذ عقوبات بحق المخالفين.

وبدوره، أكد محافظ دمشق على التشديد بمراقبة عمل محطات الوقود كافة والتأكد من الالتزام بالدور دون تجاوزات، مشيراً إلى أن الظروف الحالية تتطلب جهداً مضاعفاً وتعاوناً من الجميع حتى تجاوزها .

وكان مصدر في شركة محروقات قد صرح لـ “أثر برس” بعودة مصفاة بانياس للعمل بالطاقة الكاملة، حيث أقلعت اليوم بالكامل بعد الانتهاء من أعمال العمرة التي كانت قد بدأت بداية شهر أيلول الماضي لإجراء أعمال الصيانة والعمرة والتي تأخر تنفيذها منذ العام 2016.

وستصل مصفاة بانياس للإنتاج الكلي تدريجياً خلال الأيام القادمة، ما يعني بداية انفراج أزمة المحروقات وخاصة البنزين، وذلك مع توفر في النفط الخام لتشغيل المصفاة.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قد رفعت سعر لتر بنزين أوكتان 95 الحر نحو 47.8% ليصبح السعر 850 ليرة سورية بدلاً من 575 ليرة، حيث بدأ العمل بالتسعيرة الجديدة منذ تاريخ 8 من شهر تشرين الأول الحالي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.