وفاة سوريين خنقاً إثر حريق قرب موقع للاحتجاجات في لبنان

قضى لاجئان سوريان في لبنان خنقاً إثر اندلاع حريق في مبنى قريب من الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة بيروت ليل الخميس الجمعة.

ووفق ما أوردت عدة وسائل إعلام لبنانية، فإن سوريين اثنين في لبنان توفيا اختناقاً جراء الحريق، مشيرة إلى أن فرق الإنقاذ سحبت الجثتين وسيطرت على النيران.

وأضافت الوسائل أن “المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع أضرموا النيران بعدد من الأبنية والمحلات، ما أدى إلى وفاة العاملين بعدما فاجأتهما النيران بينما كانا نائمين في أحد تلك المحلات”.

ونشرت قناة “LBC” اللبنانية تسجيلًا مصوراً ظهر فيه أحد أقارب السوريَّين، روى فيه حادثة وفاتهما، وقال “إن حريقًا اندلع في محل تجاري كانا فيه، ما أدى إلى وفاتهما فوراً، وإنقاذ شخص ثالث كان معهما”.

الجدير بالذكر أن لبنان يعيش لليوم الثاني تظاهرات في مناطق عدة احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية، لاسيما بعد إقرار الحكومة اللبنانية مشروع قانون يفرض غرامات على مستخدمي تطبيق “واتساب”.

ويعيش في لبنان نحو 976 ألف لاجئ سوري مسجل لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بحسب الأرقام الأممية.

وعاد من لبنان خلال الأشهر الأخيرة مئات اللاجئين السوريين، فضلاً عن أن 13 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سورية، خلال النصف الأول من عام 2018 الفائت، أغلبهم جاؤوا من لبنان والأردن ، وفقاً لبيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.