أثر برس

الإثنين - 15 أبريل - 2024

Search

لافروف: خطوات التقارب بين سوريا وتركيا أصبحت غير ممكنة

by Athr Press Z

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن خطوات التقارب بين سوريا وتركيا باتت غير ممكنة بسبب الأوضاع في فلسطين.

وقال لافروف، في مؤتمر صحافي عقب منتدى أنطاليا الدبلوماسي الذي تستضيفه أنقرة: “نؤكد اهتمامنا بتطبيع العلاقات بين سوريا وتركيا، لقد عملنا لتحقيق ذلك ومستمرون فيه، لكن الخطوات العملية الآن غير ممكنة على خلفية ما يحدث في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية الأخرى، إذ يؤثر ذلك بشكل مباشر في جميع المشاركين في هذه العملية”، وفق ما نقلته وكالة “نوفوستي” الروسية.

وأضاف الوزير الروسي أنه يقصد في حديثه القصف الذي شنه الأمريكيون على نقاط في العراق وسوريا واليمن، موضحاً أن “مثل هذه الأحداث تؤثر في التركيز والاهتمام بمواصلة جهود دفع التطبيع بمشاركة الجانب الروسي بين سوريا وتركيا”.

وأكد أمس السبت مصدر في الرئاسة التركية أنه لا تتوفر لدى أنقرة أي معلومات حول خطط لإجراء اجتماع في موسكو بين الرئيس بشار الأسد ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وفي 29 كانون الثاني 2024 أكد مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، أن عملية تطبيع العلاقات بين دمشق وأنقرة توقفت، وقال: “منذ نهاية العام الماضي توقفت العملية إلى حد ما، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى أن الجانب السوري يرى من الضروري الحصول على تأكيدات من الجانب التركي بأن القوات العسكرية (التركية) الموجودة الآن بشكل غير قانوني سيتم سحبها مستقبلاً”.

وتؤكد دمشق باستمرار أن انسحاب القوات التركية من الأراضي السورية وعودة المساحات التي تسيطر عليها أنقرة إلى سيطرتها هو شرط أساسي للتقارب السوري- التركي.

وبدأ الحديث عن مسار التقارب السوري- التركي في بداية تموز 2021، إذ أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، حينها نية بلاده لتقريب وجهات النظر بين سوريا وتركيا، وتم حينها إجراء قمة ثلاثية بين تركيا وروسيا وإيران في طهران، تبعتها لقاءات عدة بين وزراء دفاع وخارجية سوريا وتركيا وإيران وروسيا.

أثر برس 

اقرأ أيضاً