لافروف: اتفاق مناطق خفض التصعيد راعت المقترحات الأمريكية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مذكرة مناطق خفض التصعيد المُوقّعة في أستانة تأخذ بعين الاعتبار المقترحات الأمريكية السابقة بهذا الخصوص.

وأكد لافروف في حديث صحفي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب، قبيل بدء الجولة الرابعة من محادثات أستانة، عن الخطوات التي يتعين اتخاذها بخصوص الأزمة السورية، مضيفاً أن هذه الخطوات تتوافق مع المبادرات، التي اقترحتها الولايات المتحدة نفسها في بداية هذه السنة، بهدف خلق الظروف لحماية السكان المدنيين، ووقف القتال في المناطق التي تدور فيها معارك بين القوات الحكومية والفصائل المعارضة.

وخلال الاجتماع العام الختامي لمفاوضات أستانة 4، وقّع ممثلو الدول الضامنة الثلاث (روسيا وتركيا وإيران) على مذكرة خاصة بإنشاء مناطق وقف التصعيد في سوريا.

يشار إلى أن المسودة النهائية لمشروع مذكرة التفاهم نصت على إنشاء أربع مناطق لخفض التصعيد في سوريا، وتشكيل فريق عمل مشترك من قبل الضامنين في غضون 5 أيام بعد التوقيع، لتحديد مناطق خفض التصعيد، والمناطق الآمنة وحل المسائل التقنية، وضرورة أن يتخذ الضامنون التدابير اللازمة لاستكمال تعريف خرائط مناطق تخفيف التصعيد والمناطق الآمنة حتى تاريخ 22 أيار الجاري.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق