لاعب جزائري ينسحب من أولمبياد طوكيو رفضاً للتطبيع مع الكيان

انسحب لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين، أمس الخميس، من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية “طوكيو 2020” و التي تفتتح رسمياً اليوم الجمعة، تضامناً مع فلسطين ورفضاً للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء قرار نورين، بعد أن أوقعته القرعة التي سحبت أمس في مواجهة لاعب الكيان “طوهار بوتبول”، في الجولة الثانية من الدور التمهيدي للمجموعة الرابعة لوزن أقل من 73 كيلوغرام.

وكان من المفترض أن يواجه نورين منافسه السوداني محمد عبد الرسول في الجولة الأولى من المنافسات، الذي بدوره سيغيب عن المنافسة يوم الاثنين المقبل.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية عن نورين قوله إنه قرر التضحية بالمشاركة في أكبر حدث رياضي عالمي تعبيراً عن رفض التطبيع مع الاحتلال ، وتضامناً مع فلسطين المحتلة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.