بفيلم مع أنجلينا جولي.. لاجئ سوري يدخل هوليوود من أوسع أبوابها

تحولت حياة الطفل السوري، زين الرفاعي من لاجئ سوري في مخيمات لبنان إلى نجم في هوليوود، خاصة بعد مشاركته في فيلم “كفرناحوم” الشهير والذي حصد العديد من الجوائز.

ووفقاً لمجلة “سيدتي”، فإن النجمة المكسيكية من أصول لبنانية سلمى حايك، نشرت صورة على صفحتها في “إنستغرام” تجمعها بزين إلى جانب ليا ماكهيو، مشيرةً إلى أنه سيدخل عالم مارفل من خلال مشاركته في فيلم “الخالدين” الذي يعود إلى سلسلة أفلام عالم مارفل الخيالية، إلى جانب النجمة العالمية أنجلينا جولي.

وكان الطفل السوري زين الرفاعي قد شارك في فيلم “كفرناحوم” عندما كان يبلغ من العمر 12 عاماً، والذي حصد جائزة مهرجان كان، وترشح إلى جائزة أفضل فيلم أجنبي في حفل الأوسكار، فضلاً عن أن زين لم يكن يملك خبرة في التمثيل كسائر زملائه في الفيلم، بل كانوا فقط أناساً مهمشين يعيشون في ظروف صعبة.

ووفقاً لوسائل إعلام لبنانية، فإن أحداث فيلم “كفرناحوم” الواقعية تدور في أحياء بيروت الفقيرة، وتحكي عن حياة زين، وهو طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، ويحاول دون جدوى منع تزويج شقيقته الصغرى.

ويبدأ الفيلم وينتهي بمشهد في قاعة محكمة، حيث يقاضي زين والديه اللذين أنجبا عدداً كبيراً من الأطفال لأنهما جاءا به إلى الحياة وإلى عالم مليء بالقسوة، وذلك في حبكة وحيدة.

تجدر الإشارة إلى أن المخرجة نادين لبكي تمكنت على ما يبدو من خلال فيلمها “كفرناحوم” من تحويل حياة اللاجئ السوري زين إلى نجم في هوليوود.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.