أثر برس

الثلاثاء - 23 أبريل - 2024

Search

رغم ارتفاع أسعارها للضعف.. إقبال جيد على المشروبات الرمضانية

by Athr Press B

خاص|| أثر برس بالتزامن مع بداية شهر رمضان، ارتفعت أسعار العصائر والمشروبات الرمضانية في الأسواق السورية، بشكل لافت.

وبحسب ما رصدته مراسلة “أثر برس” فقد تراوح سعر الجلاب في بعض محلات دمشق، بين 15 ألف و20 ألف وسطياً، والتمر هندي أيضاً تراوح سعره بين الـ 15 والـ 30 ألف.

وقال نائب رئيس الجمعية الحرفية للمرطبات والبوظة في دمشق عبد الله العمري لـ “أثر”: “إن أسعار المشروبات الرمضانية تضاعفت عن العام الماضي لأضعاف مضاعفة نظراً لارتفاع أسعار المواد الأولية الداخلة في تركيبها”.

وأضاف العمري: “لعصائر رمضان أنواع منها الجلاب، التمر هندي، ليمونادا، برتقال، فواكه، وغيرها، ولكل نوع سعر فمثلاً سعر الجلاب يتراوح بين 25 ألف وحتى 40 ألف وله أنواع والإكسترا منه بـ 40 ألف لسعة ليتر و600 غرام والعرقسوس أيضاً يباع ما بين 25-30 ألف، أما الليمونادا من السعة نفسها يتراوح سعرها بين 35-40 ألف”، متابعاً: “التمر هندي أيضاً بـ 40 ألف وفي هذا العام الكمية التي تباع منه قليلة نظراً لكساد الكمية التي كانت مخزنة بسبب سوء التخزين، فيما تراوح سعر البرتقال بين 40-50 ألف سعة ليتر و600 غرام، وكوكتيل الفواكه تراوح بين 40 و50 ألف”.

وبيّن أن عصائر الفاكهة الاستوائية مرتفعة من 60 ألف وما فوق، مضيفاً: “وذلك لأنها لا توجد في سوريا ونقوم باستيرادها ما يؤدي لارتفاع سعرها بشكل مستمر”.

وبحسب العمري، فإن بعض المحلات تبيع العصائر بكميات قليلة داخل عبوات صغيرة وبسعر 6000 للعبوة الواحدة، متابعاً: “هذه العبوات تكون معبأة من المركز المنتج وبسبب الحالة الاقتصادية للصائمين كانت تعبأ بأحجام متنوعة وبما يتناسب مع الوضع المادي لكل شريحة”.

وختم نائب رئيس الجمعية الحرفية للمرطبات والبوظة في دمشق عبد الله العمري كلامه مؤكداً لـ “أثر” أن الإقبال على شراء العصائر جيد إلى حد ما، مضيفاً: “الناس تشتري الجلاب والتمر الهندي والعرقسوس بكثرة ولا نزال في الأيام الأولى من شهر رمضان علماً أن هناك عائلات لا تستغني عن العصائر حتى خارج الشهر الكريم”.

وفي شهر رمضان من عام 2023 الفائت، تراوحت أسعار المشروبات الرمضانية بين 4000 إلى 5000 لليتر الواحد أما النصف ليتر فسعره بين 2000 إلى 2500 ل.س، بينما الأغلى سعراً حينها كان مشروب التمر هندي، إذ بلغ ثمن الليتر منه 6000 ل.س، كما، بلغ سعر مشروب التوت الشامي 4000 ل.س للنصف ليتر، وشراب ماء الورد بـ 3500 ليرة لعبوة النصف ليتر.

تجدر الإشارة إلى أن مراسلة “أثر برس” رصدت في وقت سابق، بعض أسعار الحلويات المتعلقة بشهر رمضان، في أسواق دمشق، حيث يبلغ سعر قطعة المعروك الواحدة السادة بـ 2500، والمحشوة بعجوة 3500، والمحشوة بشوكولا وجوز الهند بـ 4500 للقطعة الصغيرة، و8 آلاف للقطعة الوسط، والكبيرة 20 ألف، أما الناعم فيتراوح سعر الرغيف الواحد منه بين 4 -7 آلاف، أي يبلغ سعر الكيس الذي يحوي على 3 أرغفة بين 12 -21 ألف.

دينا عبد

اقرأ أيضاً