وزارة الصحة تؤكد على ضرورة مراجعة أقرب مشفى عند الشكوى من أعراض كورونا

أكدت وزارة الصحة أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد في سورية حتى تاريخه، إلا أن هذا لا يعني أنها بمنأى عن المرض، كما أن ذلك لا ينفي احتمال وجود بعض الأشخاص الحاملين للفيروس والذين لم تظهر عليهم أعراض المرض بعد.

وبحسب البيان الصادر الذي نشرته الوزارة على موقعها، فإن وزارة الصحة تؤكد على ضرورة مراجعة أقرب مشفى عند الشكوى من أعراض المرض “ارتفاع الحرارة والسعال الجاف وضيق في التنفس”، وذلك حرصاً من الوزارة على صحة وسلامة الأخوة المواطنين وحمايتهم من فيروس كورونا المستجد 2019 “كوفيد 19”.

كما طالبت وزارة الصحة من المواطنين عدم الاستهانة بوباء كورونا المستجد وأخذ الاحتياطات واتباع الإرشادات الصحية اللازمة، مؤكدةً أن سورية ليست بمنأى عن المرض، والوزارة حريصة باستمرار في نشر كافة المعلومات المستجدة حول تطوراته بدقة وشفافية، على أن يتم الإعلان عن أي حالة مثبتة فور تسجيلها.

وأعلن مجلس الوزراء في سورية أمس الجمعة، تعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة لدى كافة الوزارات والجهات المعنية اعتباراً من اليوم السبت ولغاية الثاني من نيسان القادم.

وأكد مجلس الوزراء أن هذه الإجراءات تأتي مع اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا على المستوى العالمي واعتباره وباء عالمياً، وانطلاقاً من حرص الحكومة السورية على صحة وسلامة المواطنين واستكمالاً للإجراءات السابقة التي تم اتخاذها للوقاية قدر الإمكان من انتشار هذا الفيروس.

وقبل أيام، أوضح وزير الصحة نزار يازجي أنه تم تجهيز مشفى مؤلف من 3 طوابق في الدوير بريف دمشق، ويتسع لنحو 100 سرير مبدئياً، لاستقبال الحالات المشتبه بها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.