لهذا السبب.. بلد عربي يطالب كاظم الساهر بدفع 44 ألف دولار وإلا سيحاسبه!

غرم الفنان العراقي كاظم الساهر بمبلغ 44 ألف دولار من قبل نقابة الفنانين في الأردن، وذلك بسبب غنائه بحفله الأخير في الأردن دون تصريح مسبق.

حيث وجهت النقابة إنذاراً عدلياً للفنان العراقي بسداد هذا المبلغ، بعدما حددت دخله الذي يصل لـ 110 آلاف دولار، نظراً لإقامته 4 حفلات بالمملكة الأردنية.

وبحسب الإنذار العدلي، فإن الساهر يُمارس نشاطه في الأردن من دون أخذ تصريح نقابة الفنانين الأردنيين، ممهلته أسبوعاً لتصويب أوضاعه وتسديد المبلغ، قبل أن تضطر للجوء إلى القضاء.

وفي شهر آذار الفائت، كشف نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب، أن متعهدي الحفلات يلتفّون على القانون، عبر عرض عقود وهمية بقيمة أقل من الاتفاق الحقيقي مع الفنان، وبالتالي دفع نسبة أقل للنقابة، موضحاً أن النقابة تعاني من مشكلة عدم التزام الفنانين العرب ومتعهّدي الحفلات التي تقام في البلاد بدفع الرسوم المتوجّبة عليهم للنقابة التي حددها القانون الأردني بنسب ثابتة.

ويُلزم قانون نقابة الفنانين الأردنيين كل من يمارس الفن في الأردن، بتقديم نسبة محددة من ريع الحفل لصندوق النقابة، وبحسب القانون، يلتزم الفنان الأردني من لديه عضوية نقابة بدفع ما نسبته 2%، فيما يلتزم غير العضو بدفع 4% من ريع الحفل المقام في الأردن، كما يستوفَى من الفنان العربي ما نسبته 10%، فيما يُلزم القانون الفنان الأجنبي باقتطاع 15% من حفله، لصالح صندوق نقابة الفنانين.

وفي 9 من شهر شباط الماضي، تقدم الفنان العراقي كاظم الساهر باعتذار بعد أن طالب بتغيير لقبه بالأوراق الثبوتية من السامرائي إلى الساهر، مفسراً أسباب هذا الطلب، قائلاً إن اسمه “في القيد العام كاظم جبار إبراهيم السامرائي، وفي هوية الأحوال المدنية كاظم جبار إبراهيم فقط، وفي الأوراق الرسمية في الخارج كاظم جبار الساهر”، موضحاً أن عدم التطابق في الأسماء يسبب له مشاكل كبيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.