قُتل أبرز قيادييها.. الجيش السوري يستهدف اجتماعاً لقياديين “النصرة” جنوب إدلب

خاص || أثر برس قال مراسل “أثر” في ريف إدلب إن مدفعية الجيش السوري استهدفت بشكل مركز مواقع وتحركات للمجموعات المسلحة على محاور عدة بجبل الزاوية جنوب إدلب.

مصادر محلية في ريف إدلب أكدت 12 مسلحاً قتلوا على الأقل جراء هذه الاستهدافات حيث عرف منهم المدعو أبو خالد الشامي المتحدث باسم الجناح العسكري لتنظيم “جبهة النصرة” في إدلب، بالإضافة إلى مقتل المدعو أبو مصعب مسؤول التنسيق الإعلامي لدى “النصرة”.

حيث كشفت المصادر أن اجتماعاً كان يعقد في أحد المقرات العسكرية التابعة لـ”هيئة تحرير الشام – جبهة النصر” في بلدة ابلين بجبل الزاوية حيث دمرت مدفعية الجيش السوري هذا المقر بشكل كامل وقتل وأصيب من كان بداخله.

تزامنا مع ذلك كان الطيران الحربي السوري الروسي المشترك قد نفذ أكثر من ١٥ غارة جوية باتجاه مواقع وتحركات للمجموعات المسلحة على عدة محاور بجبل الزاوية ومنها كفرعويد والفطيرة ومحيط بلدة البارة أسفرت هذه الغارات عن تدمير عدة مقرات وآليات تابعة للمجموعات المسلحة فيما سجل مقتل وإصابة أكثر من 20 مسلحا جراء هذه الغارات.

باسل شرتوح – إدلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.