قياديون في تنظيم “داعش” يتولون مناصب قيادية في صفوف فصائل تركيا شمالي سورية

تم الكشف عن قياديين اثنين من مسلحي “داعش” كانوا من أول “المبايعين” للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي، انتقلوا إلى الشمال السوري واستلموا مناصب قيادية في صفوف الفصائل الموالية لتركيا.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن شخص يدعى (م.م.ف)، وهو من أوائل المبايعين لـ”داعش” بمدينة الميادين في ريف دير الزور، وكان مسؤولاً عن الحواجز بالمدينة عام 2016، وبعد ذلك سرق سيار نوع (بيك آب) تعود ملكيتها لأحد المدنيين وهرب بها إلى الشمال السوري، وهناك انضم إلى فصيل “أحرار الشرقية”، ويقيم الآن بمنطقة جنديرس في عفرين شمالي سورية.

وأضاف “المرصد” أن من بين المسلحين أيضاً مسلح كان يعمل في صفوف “جبهة النصرة” ثم انتقل إلى مدينة الميادين وأصبح مسؤولاَ عن حاجز جسر مدينة الميادين في عام 2016، وهرب فيما بعد إلى الشمال السوري وهو الآن أحد مسلحي فصيل “أحرار الشرقية” ومقيم في منطقة عفرين.

وتم توثيق انضمام أكثر من 64 مسلح من تنظيم “داعش” إلى مسلحي الفصائل التابعة إلى تركيا لا سيما فصيل “أحرار الشرقية”، وتولى هؤلاء المسلحون مناصب قيادية في الفصائل المسلحة.

يشار إلى أنه حينما أعلنت قوات “التحالف الدولي” عن القضاء على تنظيم “داعش” شرقي الفرات تم الكشف عن صفقات بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”التحالف الدولي” من جهة ومسلحي “داعش” من جهة أخرى، واختار عدد من مسلحي الأخير حينها الذهاب إلى تركيا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.