قواعد عسكرية تركية داخل الأراضي السورية

أعلنت أنقرة أنها تخطط لإنشاء قاعدة عسكرية قرب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، في إطار نشاطها العسكري الداعم لبعض فصائل المعارضة.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، ويسي قايناق، إن القاعدة العسكرية التركية في الباب ستقع غرب المدينة، على تلة جبل الشيخ عقيل، وارتفاعها 534 متراً.

وشهدت هذه التلة معارك كرّ وفرّ استمرت نحو شهرين، خسرت فيها تركيا نحو 50 جندياً بحسب قايناق، قبل أن تسيطر عليها القوات التركية وفصائل المعارضة.

وأضاف قايناق في حديث إلى صحيفة “حرييت ديلي نيوز”، اليوم الاثنين 15 أيار، أن عدد القوات التركية في الباب بلغ 8 آلاف جندي في ذروة عملية “درع الفرات”، لكنه تراجع حالياً إلى 1500 عسكري.

وأشار المسؤول التركي إلى أنها بدأت بتدريب قوات شرطة سورية محلية، بالتزامن مع تطوير مشاريع تنمية، في المنطقة الممتدة بين إعزاز وجرابلس شمال وشمال شرق حلب.

وتحدث قايناق عن اقتراح تلقته تركيا، في محادثات أستانة الأخيرة، بنشر بعثة تركية للرقابة على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب، التي تعد من مناطق “تخفيف التوتر” في سوريا.

وقال قايناق: “إن مثل هذه الخطوة ستساعد في ضمان أمن الحدود التركية”.

وكانت مصادر ميدانية أوضحت سابقاً إنشاء تركيا 3 قواعد عسكرية لم تعلن عنها رسمياً، في بلدتي دابق وأخترين في ريف حلب الشمالي، وجبل عقيل قرب الباب شرق المحافظة، عقب تدخلها رسمياً في سوريا في آب 2016.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق