قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم مركز فحص لفيروس كورونا في مدينة الخليل

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، على هدم مركز فحص لفيروس كورونا، يقع على مدخل مدينة الخليل والذي كان من المفترض أن يقدم خدمات الفحص السريع وتخفيف الضغط عن المستشفيات فيها.

وأعلنت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت بالاستيلاء على معدات خاصة بالمركز قبل عدة أيام.

وفي سياق انتهاكات الكيان الإسرائيلي كشفت القناة 13 العبرية عن وثيقة داخلية لوزارة صحة الكيان الإسرائيلي تُوصي بأن يكون ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى الضعفاء والمهمشين آخر من يتم إخضاعهم لأجهزة التنفس الصناعي إذا تفشى فيروس كورونا بشكل كبير.

وحسب القناة “13” العبرية، تكشف الوثيقة عن توجيه وزارة الصحة بأن من لديهم إعاقات تامة، وغير القادرين على الاعتناء بأنفسهم، ومن يعانون من قصور في المخ والقلب والكلى والرئتين والكبد أو الأعصاب؛ هم آخر من يجب وصلهم بأجهزة التنفس، وكذلك الحال بالنسبة لمن يعاني من صدمة نفسية أو حروق شديدة أو مرض عضال أو خرف شديد أو كان في حالة احتضار أو من تقل فرص شفائه من كورونا عن 20%.

ووصل عدد المصابين بفيروس كورونا في الكيان الإسرائيلي حتى اليوم إلى 13 ألفاً و362، بينهم 165 في حالة وصفت بالصعبة، ويخضع 109 منهم للتنفس الصناعي. وبلغ عدد الوفيات 171.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.