الأمن الليتواني يعنف ويحاول طرد 5 سوريين إلى بيلاروسيا.. ولاجئون سوريون يعانون من الجفاف في اليونان

لا تزال أزمة المهاجرين مستمرة عند الحدود البولندية ـ البيلاروسية، حيث أفادت هيئة حرس حدود الدولة في بيلاروسيا، بأن قوات الأمن الليتوانية حاولت طرد 5 من المهاجرين السوريين غير الشرعيين، إلى بيلاروسيا.

وأضافت الهيئة في بيان: “وقع الحادث في 15 كانون الثاني الجاري في منطقة إيفسكي، وعثر رجال حرس الحدود هناك على 5 مواطنين سوريين على الخط الحدودي، وكان أحد اللاجئين لحظة اكتشافهم، فاقداً للوعي وبالكاد يمكن الإحساس بنبضه”.

ووفقاً للهيئة، قال اللاجئون السوريون: “إن قوات الأمن الليتوانية احتجزتهم في الغابة ومن ثم تم نقلهم إلى الحدود البيلاروسية، وبعد تهديدهم بالعنف الجسدي، حاول الليتوانيون دفعهم إلى أراضي بيلاروسيا”.

وقام عناصر حرس الحدود البيلاروسي، بتقديم الإسعافات الأولية للأجانب على الفور، واستدعوا الإسعاف.

من جهة ثانية، قطعت السلطات اليونانية مياه الشرب عن نحو 600 لاجئ سوري يقيمون في مجمع “أجينوس نيكولاوس” السكني داخل قرية خلوراكا التابعة لمدينة بافوس في قبرص اليونانية.

ونشرت صحيفة (Fileleftheros) اليونانية تقرير بعنوان “لاجئون سوريون يعانون من الجفاف”، وجاء فيه: “إن اللاجئين السوريين نظّموا تظاهرات داخل القرية احتجاجاً على قطع المياه عن المجمع السكني الذي يقطنون فيه منذ الخميس الفائت”.

وذكرت الصحيفة، أن خلافات مالية بين رئاسة البلدية ومالكي المجمع الذي يقيمون فيه، هو سبب قطع المياه عن منازلهم، مشيرين إلى أن القضية الآن أمام المحكمة المختصة للبت فيها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.