قصف سعودي يطال سوق صعدة ويسفر عن ضحايا.. وأنصار الله تُسقط طائرة استطلاع لـ “التحالف”

أفادت وسائل إعلام يمنية، بأن عدد ضحايا القصف السعودي الذي استهدف سوق في محافظة صعدة شمال غربي اليمن، ارتفع إلى 17 شخص.

ووفقاً لموقع قناة “المسيرة” اليمنية، فإن جماعة “أنصار الله” أعلنت أن القصف الصاروخي والمدفعي السعودي، الذي استهدف سوق صعدة أمس الثلاثاء، تسبب بقتل خمسة مواطنين يمنيين و12 مهاجراً إفريقياً.

من جهتها، “أنصار الله” تمكنت من إسقاط طائرة استطلاع تابعة لقوات “التحالف العربي” في قطاع نجران جنوب غربي السعودية.

ولم تذكر قناة “المسيرة” أي تفاصيل عن عملية إسقاط الطائرة أو السلاح المستخدم، واكتفت بالقول إنه تم استخدام “السلاح المناسب”.

وكانت “أنصار الله” قد أعلنت قبل أيام أيضاً، عن إسقاط طائرتي استطلاع في منطقتي مربع الصوح والكسارة بمديرية كتاف شرق صعدة قبالة نجران.

يذكر أن “أنصار الله” تستهدف مطارات وقواعد عسكرية في السعودية بين الحين والآخر، رداً على القصف السعودي المتواصل منذ أكثر من 5 سنوات، إذ يعيش اليمن أوضاعاً سيئة، وذلك لأن “التحالف العربي” الذي تنضوي في صفوفه عدد من البلدان العربية، يشن منذ شهر آذار عام 2015 الفائت، غارات على مناطق متفرقة في اليمن، بذريعة محاربة “الحوثيين”، الأمر الذي أودى بحياة آلاف اليمنيين جلهم من الأطفال والنساء وسط انتشار مرض الكوليرا والأمراض المعدية والمجاعة نتيجة الحصار الخانق الذي تفرضه السعودية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.