قصر الشعب يحيّر وسائل إعلام معارضة.. والرئيس الأسد أقسم صباحاً واستقبل الصينيين ظهراً وأكل شاورما مساءً

بعد أدائه القسم الرئاسي بساعات، زار الرئيس السوري بشار الأسد أمس السبت، برفقة عائلته، حي الميدان وسط العاصمة دمشق.

حيث تداول الناشطون السوريون، صور للرئيس الأسد وعقيلته وأولادهم، وهم يتناولون “ساندويش الشاورما” في أعرق الأحياء الدمشقية وسط تهافت الناس لملاقاته ومصافحته، ما يعكس الأمان الذي يعيشه الأسد بين السوريين، ويترجم شعبيته الجماهيرية.

كما نشرت المستشارة الخاصة بالرئاسة السورية بثينة شعبان مقطع فيديو وعلقت قائلة: “السيد الرئيس بشار الأسـد في حي الميدان الدمشقي بين شعبه وأهله ومحبيه”.

https://www.facebook.com/Bouthaina.Shaaban.Official/videos/412081040095554/?t=0

وعبر الناشطون عن إعجابهم بتصرف الرئيس الأسـد، وعلقوا على الصور،  حيث أرفقوها بعبارات مثل: “صحتين وهنا”، فيما كتب آخر: “يُحكى أن رئيس جمهورية أقسم صباحاً، واستقبل الصينيين ظهراً، وضرب شاورما مساءاً”.

وفي الوقت الذي كانت فيه وسائل إعلام معارضة، تزعم بأن الرئيس الأسـد لا يستطيع النزول إلى الشارع والتجول بين شعبه، حتى أنهم كانوا يحللون يوم أمس، المخاوف الأمنية التي فرضت اختيار قصر الشعب لأداء القسم، أثبت الرئيس السوري العكس تماماً، مع الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يفاجئ بها الرئيس الأسـد شعبه بالنزول إلى الشوارع والأسواق.

وأدى الرئيس السوري مراسم أدائه اليمين الدستورية لولاية جديدة، أمس السبت، في قصر الشعب أمام أعضاء مجلس الشعب، وبحضور عدد من الشخصيات السياسية المهمة، وجرحى الحرب، بالإضافة إلى المتفوقين بالشهادة الثانوية، علاوةً على عدد من الفنانين.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد، استقبل أمس أيضاً، وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، والوفد المرافق وبحث معه العلاقات التاريخية والمتميزة التي تربط البلدين الصديقين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.