قصة السورية يسرى مارديني..

تعتزم شركة بريطانية إنتاج فيلم مستوحى من قصة يسرى مارديني السورية التي لجأت إلى أوروبا برفقة شقيقتها سارة، في عام 2015، حيث اضطرت يسرى للسباحة ساعات طويلة برفقة أختها بجانب قاربهما الممتلأ باللاجئين خلال رحلة العبور من تركيا إلى اليونان، قبل أن تشارك في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو في 2016.

مارديني، 18 عاماً، استغرقت رحلتها 25 يوماً، انتقلت خلالها من بيروت، لتعبر بحر إيجة، وتصل في نهاية المطاف إلى ألمانيا.

وفي آخر جزء من الرحلة، سحبت يسرى وشقيقتها وامرأة أخرى القارب المكتظ باللاجئين إلى الشاطئ، الذين لم يكن في استطاعة الكثيرين منهم السباحة، وكانت بداية رحلتها الجديدة لتحقيق حلمها والمشاركة في الأولمبيات العالمية.

مقالات ذات صلة