“قسد” توقع عقد جديد مع شركة نفطية أمريكية للعمل في حقول النفط السورية

أعلن السيناتور الجهوري لينزي غراهام، أن “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” وقعت اتفاقاً مع شركة “دلتا كريسنت أل أل سي” النفطية الأمريكية للعمل في حقول النفط السورية شرق الفرات التي تسيطر عليها “قسد”.

وأفادت قناة “الحرة” الأمريكية بأن غراهام كشف خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي وبحضور وزير الخارجية مايك بومبيو، أن قائد “قسد” مظلوم عبدي، أبلغه أنه وقع اتفاقاً مع شركة نفط أمريكية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سورية، وأعرب بومبيو عن دعم الإدارة لهذا التوجه، وقال: “إن الاتفاق أخذ وقتاً أكثر مما كان متوقعاً، ونحن في إطار تطبيقه الآن”.

ويبدو أن شركة “دلتا كريسنت أل أل سي”، الأمريكية المسجلة في ولاية ديلاوير حصلت على العقد من “قسد”، ويعتبر العقد غير قانوني لأنه وقع مع طرف مسلح غير شرعي في سورية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تهدف إلى تثبيت وجودها عند حقول النفط السورية شرقي الفرات السوري للسيطرة عليها، حيث أكد مسبقاً المحلل السياسي والباحث الأكاديمي المصري، عاطف عبد الجواد، المقيم في واشنطن، أن “واشنطن تهدف من خلال الهيمنة على حقول النفط السورية إعادتها إلى شركة نفط أمريكية لإدارتها” مشيراً إلى أن هذه الشركة كانت متعاقدة لإدارة الحقول وعودتها تعني أرباحاً لهذه الشركة وعمالة في وقت تتدهور فيه فرص العمل والنشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، كما تستخدم واشنطن هذه الحقول في تمويل أنشطة قسد مما يخفف الأعباء المالية عن الميزانية الأمريكية”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.