“قسد” تختطف عدداً من المدنيين في مدينة الشحيل في ريف دير الزور

نفذت “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي حملة مداهمات واختطفت عدداً من المدنيين من مدينة الشحيل في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي وذلك بعد اتساع رقعة المظاهرات الاحتجاجية المطالبة بطردها وقوات الاحتلال الأمريكي من المنطقة.

حيث ذكرت وكالة “سانا” السورية أن “قسد” داهمت منازل المواطنين في مدينة الشحيل واختطفت عدداً من المدنيين واقتادتهم إلى جهة مجهولة كما نشرت عدة حواجز داخل المدينة وذلك في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات التي تشهدها قرى وبلدات عديدة من ريف دير الزور والمطالبة بطرد “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكية.

وأشارت الوكالة إلى أن “قسد” أقدمت على “إحراق عدد من منازل المواطنين في مدينة الشحيل انتقاماً من الذين تظاهروا احتجاجاً على ممارساتها التعسفية والإجرامية”.

وكان قد خرج المدنيون مساء الاثنين الفائت، بمظاهرات في قرية ذبيان في ريف دير الزور احتجاجاً على ممارسات “قسد” ضدهم.

وفرضت “قسد” خلال اليومين الماضيين حصارها على بلدات الشحيل والبصيرة والحوايج وذيبان في ريف دير الزور واستقدمت أرتالاً عسكرية إلى مدينة الشحيل مع فرض حظر تجوال.

يشار إلى أن وتيرة الانتهاكات التي تمارسها “قسد” بحق المدنيين ترتفع باستمرار، من خلال السيطرة على ممتلكاتهم وسوق أطفالهم وشبانهم إلى التجنيد الإجباري، إلى جانب سرقة النفط السوري.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.