قتلى وجرحى في صفوف “النصرة” بعد استهداف مستودع لها في ريف حماة الشمالي

على وقع استمرار “جبهة النصرة” بخرق اتفاق “خفض التصعيد” في إدلب وريفي حماة وحلب، تواصل القوات السورية من استهدافاتها لمقرات ومستودعات “النصرة” مُسقطةً المزيد من القتلى والجرحى في صفوفها.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأن القوات السورية استهدفت فجر اليوم الثلاثاء مستودع ذخيرة تابع لـ”جبهة النصرة” بعدة قذائف مدفعية في قرية قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي.

وأضافت الوكالة أن الضربات أدت إلى انفجار الذخائر التي كانت موجودة داخل المستودع بالإضافة إلى مقتل عدد من المسلحين الذين كانوا يتواجدون داخله.

وفي ريف إدلب الجنوبي أفادت “سانا” بأن القوات السورية  استهدفت بضربات صاروخية مكثفة تجمعات ومواقع لمسلحي “النصرة” في قرية جرجناز شرق معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي ما أسفر عن مقتل عدد منهم وإصابة آخرين وتدمير منصات لإطلاق القذائف كانوا يستخدمونها لاستهداف قرى ريف حماة.

يشار إلى أن “جبهة النصرة” تشهد حالة من الانقسام الداخلي بين مؤيد ومعارض للخضوع للإملاءات التركية وسط غياب لقائدها “أبو محمد الجولاني” بعد تفجير استهدف موكبه قبل أشهر في مدينة إدلب وسط تحدث تقارير روسية عن أنه دخل بغيبوبة ويتواجد داخل أحد المستشفيات التركية.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.