قائد عسكري أمريكي يكشف أن الانسحاب الأمريكي من سوريا قد يبدأ خلال أسابيع

أفادت وسائل إعلام مختلفة نقلاً عن قائد عسكري أمريكي، بأن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا من المحتمل أن يبدأ خلال أسابيع.

ووفقاً لموقع “بي بي سي”، فإن قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية جوزيف فوتيل أعلن أمس الأحد أنه “من المحتمل أن تبدأ الولايات المتحدة خلال أسابيع سحب قواتها البرية من سوريا طبقاً لما أمر به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.

وأردف فوتيل كلامه زاعماً أن “توقيت الانسحاب الأمريكي على وجه الدقة يتوقف على الوضع الميداني في سوريا”، علماً أن الدخول الأمريكي إلى سوريا كان دون دعوة أو موافقة من الدولة السورية.

وقال أيضاً: “نقل الأفراد أسهل من نقل العتاد ولذا ما نحاول فعله الآن هو من جديد إخلاء هذه المواد والمعدات، التي لا نحتاج إليها”.

وفي السياق، أوضح فوتيل بخصوص العراق، أنه لا يعتقد أن تقوم الولايات المتحدة بزيادة عدد قواتها فيه، لافتاً إلى أنها وفق اعتقاده ستظل ثابتة أي (تواجد القوات الأمريكية في العراق)”.

وكانت واشنطن قد أفادت في وقت سابق من عام 2018 الفائت، بأن 2200 عسكري، ينتشرون في سوريا وذلك بذريعة محاربة “داعش”، فيما أعلن ترامب على حسابه الشخصي على “تويتر” في كانون الأول الماضي، “هزيمة تنظيم داعش” في سوريا، مدعياً بأن التنظيم هو السبب الوحيد لبقاء القوات الأمريكية فيها، ومعلناً عن بدء سحبها.

تجدر الإشارة إلى أن أمريكا تقود “التحالف الدولي” الذي تنضوي في صفوفه عدداً من البلدان مثل بريطانيا وفرنسا، والذي يدّعي بأنه يحارب تنظيم “داعش” في سوريا، وبحجة ذلك استهدفت طائراته بآلاف الغارات مدن المنطقة الشرقية في سوريا، ما أسفر عن مقتل مئات المدنيين وجرح الآلاف ونزوح عشرات الآلاف منهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.