في يوم واحد فقط.. أكثر من 1200 لاجئ سوري عاد إلى وطنه

أفادت وسائل إعلام مختلفة بأن أكثر من 1000 لاجئ سوري عادوا من لبنان والأردن إلى وطنهم سورية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ووفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن مركز المصالحة الروسي، قال اليوم الأحد: “خلال الـ24 ساعة الماضية، عاد 1211 لاجئ إلى بلده سورية قادمين من أراضي الدول الأجنبية، من بينهم 406 شخصاً (122 إمرأة و207 طفلاً) من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى 805 شخص (من بينهم 242 امرأة و411 طفل) من الأردن عبر معبر نصيب”.

وأوضح المركز الروسي أيضاً، أنه تم خلال 24 ساعة ترميم 5 منازل سكنية، وروضة أطفال ومخبز ومحطة كهرباء، كما مشطت وحدات إزالة الألغام السورية قرابة 2.4 هكتارا من الأراضي، وفككوا 28 عبوة ناسفة.

وكان قد عاد في شهر أيلول الفائت، أكثر من 1500 لاجئ سوري إلى وطنه، من لبنان والأردن، عبر المعبرين المذكورين أعلاه، مع الإشارة إلى أن رئيس مركز هجرة معبر “نصيب” الحدودي مع الأردن العقيد مازن غندور، بيّن في 11 أيلول الفائت، أن عدد اللاجئين العائدين من الأردن، منذ منتصف تشرين الأول الماضي من عام 2018 بلغ 27 ألفاً و400 شخص، وما زال العدد بازدياد.

يشار إلى أنه عاد من لبنان خلال الأشهر الأخيرة مئات اللاجئين السوريين، فضلاً عن أن 13 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سورية، خلال النصف الأول من عام 2018 الفائت، أغلبهم جاؤوا من لبنان والأردن، وفقاً لبيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.