في مثل هذا اليوم.. أسوأ كارثة في تاريخ كرة القدم الإنجليزية

تحيي جماهير نادي ليفربول الإنكليزي ذكرى حادثة هيلزبره الأليمة ، ففي 15 نيسان عام 1989، وعلى ملعب هيلزبره، الذي كان يستضيف مباراة بين نوتنجهام فورست وليفربول، في نصف نهائي كأس الاتحاد، وقعت الحادثة عندما توفي 96 مشجعاً لليفربول في ملعب هيلزبره بمدينة شيفيلد.

أثناء مباراة نصف النهائي وبعد 6 دقائق من صافرة بدايتها، أعلن الحكم إيقاف اللعب بسبب حالات إغماء بين الجماهير إثر تدافع بين مشجعي الفريقين.
في ذلك اليوم توفي 94 شخصاً تتراوح أعمارهم ما بين 10-64، جراء الإصابات التي لحقت بهم، جزء منهم توفي في الملعب و بعضهم في سيارات الإسعاف و البعض الآخر في المستششفى، و 760 شخصاً مصابا، 300 شخص منهم احتاجوا إلى العلاج في إحدى المستشفيات وتوفي مصابان لاحقاً ليصل عدد القتلى إلى 96.

توزعت مسؤولية الحادث بين اختيار الإتحاد الانكليزي لملعب صغير لمثل هذه المباراة التي تلقى إقبال جماهيري كثيف، وبين مسؤولية جهاز الشرطة بتنظيم دخول وتوزيع الجماهير على مدرجات الملعب.

مقالات ذات صلة