في عشية الانتخابات.. وليد أبو السل يطرح رؤيته الاستراتيجية لمستقبل الكرة السورية

خاص || أثر سبورت

تشهد الساحة الرياضية السورية، غداً الإثنين، انتخابات اتحاد كرة قدم جديد ليحل مكان اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شؤون اللعبة.

ومن بين المرشحين لعضوية اتحاد الكرة، النجم الدولي السابق الكابتن وليد أبو السل، والذي تحدث لموقع “أثر” عن رؤيته للاتحاد القادم واستراتيجية عمله.

وقال أبو السل: “قمت بطرح مشروع وطني على اتحاد الكرة السابق برئاسة الكابتن حاتم الغايب، كما طرحت هذا المشروع أيضاً على رئيس اللجنة المؤقتة في اتحاد اللعبة، وهذا المشروع سيكون هدفي الأول إن نجحت في الانتخابات القادمة”.

وأضاف: “أبرز ما يتضمنه هو استقدام مدربين على مستوى عالٍ، خصوصاً للقواعد العمرية لخلق جيل لديه عقلية كروية احترافية، مثلما نرى بالدول المتطورة كروياً، كما سأسعى وأعمل لتحقيق هذا المشروع الوطني من البراعم وحتى منتخب الشباب، لصقل الموهبة الكروية ودعمها بحالة فكرية أكاديمية على غرار كرة القدم الأوربية، عن طريق استقدام فريق عمل متكامل من المدربين وسيكونون من أحد مدارس الكرة العالمية حتى وإن كانت الأجور عالية، ويدمج مع هذا الفريق بعض المدربين المحليين”.

وأكد أبو السل على ضرورة استثمار الأموال المجمدة في مجال استقدام هذا الطاقم، والمدرسة الكروية، وأيضاً على صعيد المنشآت الكروية والملاعب التي تعاني بشكل كبير، ما سينعكس إيجاباً على الحالة الفنية للاعبين وبالتالي على الحالة الفنية للأندية السورية ككل”.

أما عن مشروعه الثاني، فقال أبو السل: “سأعمل على مشروع إنشاء صندوق اللاعبين المتقاعدين، خصوصاً لمن قدموا الكثير لكرة القدم السورية عبر التاريخ وحالياً هم بدون عمل، ويقوم بدوره أيضاً بمساعدة اللاعبين الذين يمرضون أو حتى يتعرضون لأي إصابة ولا يجدون من يمد لهم يد العون والمساعدة، هذا الصندوق يجب أن يُموَّل من ميزانية اتحاد الكرة، وأيضاً من عقود اللاعبين السوريين المحترفين المنتشرين في أصقاع الدوريات العالمية”.

كما نوه على ضرورة العمل على تخصيص بطاقات وأماكن خاصة لحضور لاعبي المنتخب السابقين مباريات الدوري السوري لأن ما يتعرضون له من تهميش لا يليق بمكانتهم.
وشدد على أهمية تفعيل وتسخير كافة الإمكانات الموجودة لدى اللاعبين السوريين القدماء سواء من الناحية الفنية أو حتى الناحية الإدارية.

وختم أبو السل حديثه متمنياً التوفيق لجميع المرشحين في انتخابات اتحاد الكرة.

والجدير بالذكر أن وليد أبو السل كان لاعباً لمنتخبنا الوطني لمدة 12 عاماً، وهو صاحب هدف الفوز على منتخب فرنسا في دورة ألعاب المتوسط عام 1987 عندما تمكن منتخبنا الوطني حينها من الفوز بالبطولة في المباراة النهائية على حساب المنتخب الفرنسي بنتيجة هدفين لهدف.

باسم بدران

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.