في ظل التقنين الكهربائي.. 80 مليون ليرة سورية هي تكلفة إنارة الطرقات في اليوم الواحد

أفادت صحيفة “الوطن” السورية، بأن نسبة كمية استهلاك الإنارة على الطرقات العامة تبلغ 1.2 بالمئة من إنتاج الكهرباء في سورية، ما يشكل حالة هدر للطاقة.

وأوضحت الصحيفة أن الإنتاج اليومي من الكهرباء يبلغ 4000 ميغا واط ساعي، أي 96 ألف ميغا واط لكامل اليوم تعادل 96 مليون كيلو واط، منها 1.15 مليون كيلو واط للإنارة يومياً، وعلى أساس تكلفة إنتاج الكيلو 70 ليرة، فإن إنارة الطرقات تكلف الخزينة يومياً 80.6 مليون ليرة سورية، أي نحو 3.4 ملايين ليرة في الساعة، وهو ما يزيد على 29.4 مليار ليرة سوري في السنة.

ونقلت الصحيفة السورية، عن مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى قوله: “تم الاجتماع مع رؤساء أقسام الكهرباء في المدن التابعة للمحافظة وتم توجيه التعليمات والتوجيهات لهم بهدف إطفاء جميع أجهزة الإنارة في الطرقات”، مشدداً على أن وجود أي خلل سيحملهم المسؤولية.

ولفت حدى إلى أنه تم تشكيل لجان خاصة تتابع الموضوع في الشركة بالإضافة إلى إجراء جولات على الأوتوسترادات لتفقد تطبيق التعليمات مع مدير عام المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء.

واعتبر حدى أن موضوع أجهزة الإنارة في الطرقات مهم جداً كونه مجالاً للهدر في الأموال العامة، مؤكّداً أنّه تمت معالجة الموضوع في ريف دمشق بشكل كامل، فضلاً عن أن الخلل الموجود في أجهزة الإنارة العامة يعود إلى تعطل اللوحات المنظمة لعمل الأجهزة ما يؤدي إلى استمرار الإنارة ليلاً نهاراً.

أيضاً، مدير الشركة العامة لكهرباء طرطوس مالك معيطة أفاد بأن موضوع الإنارة نهاراً على الطرقات غير مقبول لدى المواطنين وخاصة في ظل الظروف الحالية التي يكون فيها التقنين مطبقاً على المنازل، لافتاً إلى تشكيل لجان خاصة مركزية بالمحافظة لمعالجة الخلل في إنارة الطرقات العامة، حيث تمت معالجته ونظمت محاضر بالموضوع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.