في طيات الضربة الأمريكية

في مقال نشرته صحيفة #الحياة_اللندنية قالت فيه: أن الجيش الأمريكي أطلق 56 صاروخا على قاعدة جوية في حمص و أكدت تقارير أمريكية أن الجيش الأمريكي قام بالاتصال مع روسيا قبل القيام بالعملية، لكن روسيا صرحت بعدها أن هذه العملية ستضعف العلاقات بين واشنطن وموسكو كما تعتبر انتهاكا للقانون الدولي.

 

أما صحيفة #رأي_اليوم نشرت تحليلاً يقول: أن هذه الضربة جاءت نتيجة الضغوطات التي تتعرض لها الإدارة الامريكية في الداخل حيث أصبحت تتهم بأنها متواطئه مع روسيا، فكانت هذه الضربة لرفع التهم عنها والتي باتت تطيح بأفراد عائلتها واحد تلو الآخر، كما اتخذها ترامب ذريعة لإعادة فرض وجوده في المنطقة.

مقالات ذات صلة