في دمشق وريفها.. 4 مشاريع مياه جديدة لتخفف ساعات التقنين صيفاً

تعمل المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق وريفها على تنفيذ 4 مشاريع جديدة، وذلك لزيادة الكميات ومعالجة النقص الحاصل في بعض المناطق من جهة والتخفيف من ساعات التقنين من جهة أخرى.

وبيّن مدير عام المؤسسة المهندس مازن شبلي، لوكالة “سانا”، أن المشاريع الجديدة ستشكل إضافة مهمة لرصيد المياه عبر الضخ من الآبار الجديدة خلال أشهر فصل الجفاف الصيف، وبالتالي تخفيف ساعات التقنين صيفاً.

وفيما يخص طبيعة هذه المشاريع، أوضح شبلي أن المشروع الأول وهو “مشروع توسع آبار الربوة” تم وضعه بالخدمة حالياً وتقدر طاقته الإنتاجية بـ 35 ألف متر مكعب يومياً ويسهم بتوزيع المياه عن طريق الضخ لأكثر من 500 ألف نسمة من سكان ريف دمشق في “معضمية الشام وجديدة عرطوز وصحنايا وداريا”، إضافةً إلى دوره في تعبئة الخزان الغربي الذي يزود القسم الأكبر من مدينة دمشق بالمياه.

أما ما يتعلق بالمشروع الثاني “مشروع آبار سيرونيكس” والذي تم وضع اللمسات النهائية عليه مؤخرا فتقدر طاقته الإنتاجية الإجمالية بـ 3500 متر مكعب يومياً ويوزع المياه بالضخ على شريحة سكانية تبلغ أكثر من 100 ألف نسمة ويزود مناطق “عش الورور وحي تشرين إضافةً إلى إمكانية دعم شبكة العدوي وتزويد مناطق حرستا وعربين وزملكا”.

وبالنسبة للمشروع الثالث “مشروع آبار قصر الشعب” فهو في مراحله الأخيرة، حيث لفت شبلي إلى أنه سيقوم بتزويد منطقة المزة بـ 5000 متر مكعب من المياه يومياً ويعد رافداً مهماً لمياه نبع الفيجة التي تضخ إلى تلك المنطقة ويصل الضخ عن طريق المشروع لأكثر من 150 ألف نسمة من سكان منطقة المزة.

في حين المشروع الرابع “مشروع آبار برزة” يروي الشريحة السكانية الشمالية الشرقية من جبل قاسيون حيث يتم جمع الآبار المقررة ضمن المشروع ووصلها إلى خزان الأكراد العالي على جبل قاسيون وتقارب الطاقة الإنتاجية المأمولة للآبار 7500 متر مكعب يومياً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.