في دمشق وريفها: مخالفة من لا يرتدي الكمامة مهما كان نوع السيارة.. ومواطنون يشيدون بالقرار

خاص || أثر برس سرعان ما انتشر خبر طرح مخالفة مرورية في دمشق وريفها لمن لا يرتدي كمامة للوقاية من فيروس كورونا، فالتزم عدد كبير من سائقي المركبات بارتداء الكمامة.

مراسل “أثر برس” استطلع آراء عدد من السائقين، سمير وهو سائق ميكروباص على خط حرستا-كراجات العباسيين، رأى أن القرار لصالح السائق وحفاظاً على حياته وحياة عائلته بالشق الأول وحياة الركاب الذين يرافقوه طوال الطريق.

بدوره أحمد وهو أيضاً سائق ميكروباص على خط المخيم – كراجات، بين أن القرار يجب أن لا يشمل السائقين فقط بل يجب أن يشمل الركاب أيضاً، متسائلاً ما الذي يضمن عدم وجود راكب مصاب أو مشتبه بإصابته، مضيفاً: “يصعد العديد من الركاب في الباص وعندما نسأل أحدهم لماذا لا ترتدي كمامة يجيب “يلي كاتبوا ربك بدو يصير”.

يارا وهي شابة ثلاثينية أشادت بهذه الفكرة فقالت لمراسل “أثر برس” إن القرار يجب أن يشمل الركاب قبل السائقين، واستطردت: “يكفي أن يكون شخص واحد يحمل الفيروس لينقله للجميع”، مطالبةً بضرورة قيام شرطة المرور بالتدقيق على الركاب وخاصة في مراكز الانطلاق كونها النقطة التي تشكل بداية الانطلاق.

وبالانتقال إلى التكاسي، بين أبو وحيد، رجل خمسيني، أن الالتزام بالكمامة قرار ممتاز ولو لم يتم طرح مخالفة لما كان التزم اي سائق، مشيراً إلى التزام معظم الركاب الذين يستقلون التكاسي متجنبين الصعود بالحافلات تخوفاً من الازدحام.

وسائق آخر فضل عدم ذكر اسمه مفصحاً عن مرضه بالربو، قال “قرار جائر تماماً، أنا مريض ربو ولا أستطيع أن أضع الكمامة في كل الأوقات فهي تعيق التنفس”.

أبو سعيد يعمل في شركة خاصة عمره 45 عاماً أوضح لمراسل موقع “أثر برس” أن “القرار جيد ومن صالح راكب التكسي فالسائق يصعد معه العديد من الركاب ولا يعرف من هو مصاب ومن هو سليم فبهذه الطريقة يحمي السائق نفسه ويضمن عدم انتقال العدوى منه إلى الركاب”.

وبالانتقال إلى السيارات الخاصة، قال رياض إن القرار يجب إعادة دراسته على ألا يشمل السيارات الخاصة، فالشخص في سيارته الخاصة وليس في تكسي حتى يصعد معه ركاب أو أشخاص لا يعرفهم.

وأيده خليل الذي لفت إلى أن القرار يشمل سحب الشهادة، وهذا الأمر سيشكل ازدحام في فرع المرور فهنا نزيد التجمعات البشرية أمام المرور.

بدوره أوضح مصدر في مرور ريف دمشق لمراسل “أثر برس” أنه تم البدء بمخالفة أي سائق لا يرتدي كمامة مهما كان نوع السيارة تكسي أو سيارة خاصة أو حافلة، وتأتي هذه المخالفة ضمن بند مخالفة الأوامر الإدارية.

وعن قدر المخالفة، أوضح المصدر أن مخالفة عدم ارتداء كمامة هي 600 ليرة سورية، بالإضافة إلى سحب شهادة السواقة.

وعلم مراسل “أثر برس” أنه تم البدء تطبيق المخالفة في دمشق وريف دمشق.

يشار إلى أنه سجلت وزارة الصحة 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما رفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى 1060، شفيت منها 311 إصابة وتوفيت 48 حالة.

علي خزنه – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.