في خطوة هي الأولى من نوعها.. حلب تعتمد آلية خاصة لتوزيع البنزين على السيدات

خاص || أثر برس أصدرت محافظة حلب أمس، قراراً يقضي باعتماد آلية خاصة لتعبئة البنزين للسيارات التي تعود ملكيتها للنساء، ضمن بعض محطات الوقود في المدينة.

وبموجب القرار الذي حصل “أثربرس” على نسخة منه، خصصت المحافظة محطتي “الإكسبريس” في حي الفرقان، و”الباش” وسط المدينة، لتعبئة سيارات السيدات ضمن رتل دور ثانٍ خاص بهنّ، عدا عن الدور المخصص للرجال.

واشترط القرار أن تكون السيارة والبطاقة الذكية، مسجلتان باسم السيدة الراغبة بالتعبئة، للوقوف ضمن الرتل المخصص للنساء.

وبدأ تطبيق القرار بالفعل صباح اليوم الأحد، وفق مواعيد التعبئة التي حددتها المحافظة بموجب الأرقام المنتهية للوحات السيارات، حيث يتم توزيع المادة اليوم للوحات المنتهية بأحد الرقمين 5 و6، وستستمر عملية التعبئة للرقمين حتى نهاية يوم غد الاثنين.

ومن شأن القرار الجديد التخفيف من وطأة الانتظار على الدور لساعات طويلة ضمن الطوابير بالنسبة للسيدات، وخاصة بعد أن وردت عشرات الشكاوى لمحافظة حلب من قبل سيدات عانين بشكل كبير من مسألة تعبئة البنزين والانتظار على دور التعبئة الطويل أمام الكازيات.

وكانت محافظة حلب، أصدرت يوم أمس تعليمات جديدة لتخفيف الازدحام عبر وضع برنامج محدد لنظام التعبئة بالأرقام، حيث خُصص يوما الأحد والاثنين للرقمين 5 و6، والثلاثاء والأربعاء للرقمين 7 و8، والخميس والجمعة للرقمين 9 و0، على أن يعود الدور بعد ذلك للأرقام بحسب الجدول والترتيب الزمني ذاته.

كما تعمل المحافظة بشكل يومي، على إصدار لوائح تُبين من خلالها الكازيات التي ستتوفر فيها مادة البنزين في اليوم التالي، لتجنب وقوف الأهالي على الدور أمام كازيات قد لا تحتوي على المادة.

وتعتبر خطوة تخصيص دور للنساء ضمن طابور التعبئة، الأولى من نوعها في سورية، فيما لاقى القرار أصداءً إيجابية بين أوساط الشارع الحلبي بشكل عام.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.