في حادث هو الأول من نوعه.. مجهولون يهجمون على سجن تابع للقوات الأمريكية في الحسكة

استهدف مسلحون مجهولون سجناً تابعاً للقوات الأمريكية في مدينة الشدادي في ريف الحسكة، في هجوم يعتبر الأول من نوعه الذي يستهدف موقع للقوات الأمريكية شرقي سوريا.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مصادر محلية أن مسلحين مجهولين هاجموا فجر أمس الثلاثاء، سجناً تابعاً للقوات الأمريكية يقع في مقر كتيبة الهجانة سابقاً بالقرب من محطة نفط الكبيبة في ريف مدينة الشدادي جنوب محافظة الحسكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا السجن يحوي على سجناء كثر من أبناء القبائل العربية تم اعتقالهم وخطفهم على خلفية التظاهرات والاحتجاجات الشعبية العشائرية ضد ممارسات والوجود الأمريكي و”قوات سوريا الديمقراطية-قسد” في مناطقهم.

كما لفتت المصادر الأهلية إلى أن هذا الهجوم يعتبر الأول من نوعه على سجن تابع للقوات الأمريكية واستمر لأكثر من 15 دقيقة ولم يسفر عن إصابات، وانتهى بتدخل مروحيات تابعة للاحتلال الأمريكي التي قامت بتمشيط المنطقة المحيطة بالسجن لكن المهاجمين تمكنوا من الانسحاب.

وفي سياق متصل، نقل “المرصد” المعارض عن مصادر محلية أنه سُمع بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، دوي انفجار في نقطة تابعة لـ”قسد” في محافظة الرقة في منطقة شارع النور وقرب معسكر الطلائع في المدينة، في حين أفادت “قسد” بأن الانفجار هو نتيجة مشاهد تمثيلية لفيلم يجري تصويره.

وتشهد مناطق شرق الفرات السوري حالة توتر أمني، نتيجة الانفجارات المتكررة وحالة التضييق على المدنيين من قبل “قسد” من خلال حملات الاعتقال والتجنيد الإجباري التي تطال شبانهم.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.