في النرويج.. لاجئ سوري يتصدى لمحاولة حرق القرآن “صور وتفاصيل”

انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، يوثق لحظة تصدي لاجئ سوري في النرويج لمحاولة حرق القرآن الكريم من قبل شخص معادٍ للإسلام أثناء تظاهرة.

ووصف الناشطون اللاجئ السوري عمر إلياس الضبعة بـ “البطل”، حيث ظهر بالفيديو وهو يجتاز السياج المحيط بالمتظاهرين ويركل شخصاً أضرم النار في القرآن، ليثير بهذه الخطوة الإشادات على مواقع التواصل الاجتماعي لدفاعه عن القرآن.

ووفقاً لموقع “روسيا اليوم”، فإن الشاب عمر جاء من حلب السورية إلى النرويج برفقة شقيقيه قاسم ومحمد، وافتتحوا مطعماً للمأكولات الحلبية وشركة لتوصيل الطعام.

ولفت الموقع إلى أن ذلك جرى في 17 من شهر تشرين الثاني الجاري، حيث أقدمت منظمة “أوقفوا أسلمة النرويج” المعروفة باسم (سيان) النرويجية المعادية للمسلمين في مدينة كريستيانساند جنوب النرويج، على حرق نسخة من كتاب القرآن نهاية الأسبوع الماضي.

وكانت الشرطة النرويجية قد اعتقلت الشاب السوري والناشط المعادي للإسلام أيضاً، مع الإشارة إلى أن قادة مسلمي النرويج توعدوا بملاحقة لارس تورسن الذي أحرق القرآن وجماعته قضائياً، بتهم جرائم الكراهية والاعتداء اللفظي.

يذكر أن وزارة الخارجية الباكستانية استدعت سفير النرويج في إسلام آباد وأعربت عن قلقها لما أقدمت عليه الجماعة المتطرفة المعادية للإسلام، كما خرج عدد من المواطنين الباكستانيين إلى الشوارع احتجاجاً على التعمد للإساءة للإسلام، حاملين صور اللاجئ السوري.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.