في السعودية.. مئات السوريون محتجزون بمطار الرياض

أفادت وسائل إعلام مختلفة بوجود أكثر من 100 شخص سوري موقوفين في قسم “الترحيلات” بمطار العاصمة السعودية الرياض، تجاوزت مدة إيقاف كثير منهم الـ 5 أشهر.

ووفقاً لموقع تلفزيون “الخبر”، فإن السوريين تم إيقافهم بالشوارع وأماكن عملهم، موضحاً أن هذا الرقم هو في مدينة الرياض وحدها.

وحول الأسباب، ذكر الموقع أنها تتراوح بين مخالفة نظام الإقامة أو انتهاء الأوراق، وهم مهددون بالترحيل في كل لحظة.

ولفت الموقع السوري المذكور إلى أن السعودية شرعت مؤخراً بإبعاد عدد كبير من المقيمين السوريين على أراضيها إلى خارج حدودها بعد احتجازهم لفترة معينة.

بدوره، أحد العاملين في السعودية قال: إن “عمليات تسفير وإبعاد لسوريين مقيمين في المدينة المنورة، جاءت بفعل ضباط متعاملين مع مجموعة تجار عقارات وبناء سعوديين، ممن شعروا أن بعض الشباب السوريين باتوا ينافسوهم بالعمل في هذا المجال عبر شركاء محليين”.

وكانت السعودية قد بدأت مؤخراً تطبيق قرار بمضاعفة ضريبة الإقامة الشهرية من 100 ريال إلى 200 ريال سعودي شهرياً أي ما يقارب الـ 53 دولار لكل فرد من أفراد العائلات الوافدة.

يذكر أن هناك أنباء تفيد بأن الضريبة قد ترjفع أيضاً، لتصبح 400 ريال أي 106 دولارات لكل فرد من العائلة وذلك مع بداية عام 2020 المقبل، الأمر الذي سيدفع قسم كبير من السوريين وغيرهم إلى مغادرة السعودية.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.