في الدور ربع النهائي لبطولة كأس الجمهورية.. الكل في الهم سوا

خاص || أثر سبورت

تنطلق غداً الإثنين وبعد غد الثلاثاء مباريات الدور ربع النهائي لكأس الجمهورية في ظروف متشابهة لجميع الأندية، التي وصلت لهذا الدور لجهة قصر فترة الإعداد ولجهة المطبات التي أوقعتهم لجنة التسيير السابقة فيها خاصة لنادي تشرين الموجود في هذا الدور حتى الآن ولنادي جبلة الذي خرج قبل الوصول إليه، والعقوبات التي كانت ستفرض عليهما لولا بدعة الاتحاد الحالي بترحيل مباريات الكأس للموسم القادم وأيضاً لجهة الضغط الذي وضع اتحاد الكرة الأندية فيه لتوثيق العقود حتى مدة أقصاه اليوم الأحد الساعة الثانية ظهراً.

والغريب في قرار الاتحاد أن اللاعب يمكن أن يلعب لناديين في الكأس بعد ترحيله للموسم القادم.

وارتفعت الأصوات من بعض الأندية لإلغاء المسابقة هذا الموسم لما تشكله من ضغط وعبء على الأندية واللاعبين، ولكن اتحاد الكرة أصر على موقفه وسنشاهد في الموسم القادم كأسين للجمهورية بدلاً من كأس واحدة.

وتبدو مباراة تشرين مع ضيفه الوحدة من أهم المباريات لتقارب مستوى الفريقين ولشعبيتهما الكبيرة ولما يضمّانه من لاعبين جيدين على مستوى الخبرة والشباب، ولو كانت هذه المباراة في فترة جاهزيتهما لكانت من أجمل المباريات ومع ذلك لن تخلو من الإثارة والمتعة والخوف فقط من الرطوبة العالية التي تسيطر على طقس اللاذقية هذه الفترة أن تسيطر على المباراة.

ولا تختلف مباراة الفتوة والوثبة كثيراً عما ذكرناه عن مباراة تشرين والوحدة وإن كانت الكفة أرجح للفتوة، لما ضمه من لاعبين خلال فترة التعاقدات جعلت الجميع يتوقع له أن يكون منافس على كل ألقاب الموسم القادم، وسيلعب الوثبة لتحقيق أفضل نتيجة له لتكون زاداً له في مباراة الإياب.

أما مباراة ديربي حلب الشهيرة بين أهلي حلب والحرية ورغم أن المنافسة خفت حدتها في السنوات الأخيرة بسبب تواجد الحرية بالدرجة الأولى وبسبب الظروف التي عاشتها المدينة إلا أن ذلك لن يقلل من أهميتها، ورغم أن كفة الأهلي أرجح إلا أن الفوارق تتلاشى في مباريات الديربي وقد يحقق الحرية مفاجأة أو نصف مفاجأة في هذا الدور.

وتبقى مباراة الجيش والحرجلة والتي ستقام بعد غد الثلاثاء في دمشق والمنطق يقول لآن الجيش هو الأفضل بكل شيء وأي نتيجة غير فوزه وتأهله ستسجل تحت بند المفاجأة ويسجل للحرجلة وصوله لهذا الدور وهو الذي هبط للدرجة الأولى هذا الموسم.

وستقام مباريات الإياب في الخامس والسادس من الشهر القادم.

محسن عمران

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.