أثر برس

الإثنين - 15 أبريل - 2024

في الجولة السادسة لإياب الدوري الممتاز: ديربي منتظر في اللاذقية وقمة القاع في طرطوس

by Athr Press M

تشهد الجولة السادسة لإياب الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، والتي تنطلق غداً الجمعة، مباريات مهمة ومصيرية لبعض الفرق ومباريات رد اعتبار لأخرى ستكون أقواها في اللاذقية وأصعبها في طرطوس.

ديربي أول في اللاذقية:

تغلب على مباريات الديربي طابع الإثارة والحماس أي كان موقع الفرق ولن يخرج أول ديربي باللاذقية في الإياب بين تشرين وضيفه جبلة عن هذا الإطار، والفريقان وإن ابتعدا عن المنافسة على الصدارة كثيراً يبقى طموحهما المركز الثاني والفوز لأحدهما هو بطولة بحد ذاتها.

تشرين يسعى لرد الاعتبار من خسارته ذهاباً وجبلة لتأكيد فوزه، والفريقان في عدد النقاط نفسه جبلة ثالثاً برصيد 28 نقطة وتشرين رابعاً ويتأخر بفارق الأهداف والتوقع في المباراة صعب جداً ولا أعتقد أن التعادل سيحضر.
ذهاباً فاز جبلة بهدف سجله عبد الرحمن بركات.

الهم المشترك:

ستكون مباراة الساحل صاحب المركز 11 برصيد 12 نقطة وضيفه الوحدة العاشر بـ 14 نقطة مباراة مصيرية لكليهما، ومباراة الهم المشترك فوز الساحل سيجعله يتبادل المراكز مع ضيفه ويفتح له طريق البقاء أكثر، وفوز الوحدة سيوسع الفارق ويزيد من مساحة الأمان لديه والتعادل يبقي الحال على ما هو عليه.

فوز الفريقين في الجولة الماضية سيرفع من درجة حرارة اللقاء وإن كان الساحل بوضع أفضل للفوز بفضل عاملي الأرض والجمهور.
ذهاباً فاز الساحل بهدفين لشادي الحموي وسامر السالم.

مباراة رد الاعتبار:

يسعى أهلي حلب صاحب المركز السادس بـ 23 نقطة لرد اعتباره أمام ضيفه حطين الثاني بـ 22 نقطة لخسارته ذهاباً، بينما يريد حطين الذي ابتعد عن الصدارة كثيراً الفوز وتعويض خسارته أمام الساحل في الجولة الماضية ومراضاة جمهوره.

تبدو حوافز الفوز ضعيفة عند الفريقين وربما يفقد كل فريق نقطتين وتصب النتيجة في صالح من يليهما في سلم الترتيب.

ذهاباً فاز حطين بأربعة أهداف سجلها سعد أحمد وبارازا وديكو مرتين مقابل هدف لأحمد الأحمد.

قمة أيام زمان:

ختلف قمة مباريات الدوري السوري هذا الموسم بين الجيش الخامس بـ 23 نقطة وضيفه الكرامة السابع بـ 20 نقطة عن مواسم أيام زمان أيام كانت حديث الشارع الرياضي السوري ولا نجد أي مبرر لما آل إليه وضع الفريقين.

المباراة الآن أداء واجب لا أكثر والفوز بالنقاط الثلاث لأحدهما لن يقربه من اللقب وخسارتها لن تجعله في خطر الهبوط ويبدو التعادل أقرب للمنطق.

ذهاباً تعادل الفريقان من دون أهداف.

الفتوة لتأكيد الصدارة:

يحتاج الطليعة صاحب المركز الثامن بـ 20 نقطة إلى كثير من الجهد والحظ للفوز على ضيفه الفتوة المتصدر بـ 39 نقطة والذي تبدو فرصة فوزه باللقب أصبحت شبه محسومة، وسيلعب للفوز على الطليعة للاقتراب أكثر حسم اللقب ليلعب فيما تبقى من مراحل من دون ضغوط، ولنعترف أن الفتوة هذا الموسم في طابق وباقي الفرق في آخر والطليعة محير بأدائه ونتائجه.

ذهاباً فاز الفتوة بثلاثية نظيفة سجلها محمود البحر وكرم عمران وأحمد الحسن.

تأكيد البقاء أو الهبوط:

نظرياً ما يزال الوثبة في وضع خطر في سلم الترتيب إذ يحتل المركز التاسع برصيد 19 نقطة وليدخل منطقة الأمان عليه أن يفوز على ضيفه الحرية الأخير بـ 7 نقاط والذي ما زال يلعب بآمال ضعيفة للبقاء مع أنه أقرب الفرق للهبوط، وبقاؤه في الدوري الممتاز يحتاج إلى معجزة.

الوثبة أقرب للفوز وإن حدث العكس ستزداد الحرارة في القاع والتعادل ربما يكون في مصلحة الوثبة أيضاً كون المهددين الآخرين الساحل والطليعة سيلتقي بعضهما بعضاً هذه الجولة وأي نتيجة في صالحه.

ذهاباً فاز الوثبة بأربعة أهداف ثلاثة منها لوائل الرفاعي وهدف لثائر الشامي مقابل هدف لمحمد اليوسف.

تنطلق جميع المباراة بدءاً من الساعة الثالثة عصراً باستثناء مباراة تشرين وجبلة التي ستلعب الساعة 10 مساءً.

محسن عمران

اقرأ أيضاً