في أول أيام عيد الأضحى.. المواساة استقبلت 8 حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا

كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي عصام الأمين، أن المشفى استقبلت 8 حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، وذلك خلال أول أيام عيد الأضحى المبارك، علما أنه تم تقسيم المشفى إلى قسمين: الأول يتضمن غرف للحالات المشتبهة، وغرف للعزل، إضافة إلى قسم ثان يضم الحالات الواردة للإسعاف الخارجي والناجمة عن أمراض أخرى.

وأفاد مدير عام مشفى المواساة الجامعي في حديث له لموقع “الوطن أون لاين”، بأن يتم إجراء جولات رقابة خلال العيد مع تأمين مختلف المستلزمات، مع وجود فريق طبي وتمريض مناوب على مدار الساعة لتقديم جميع الخدمات للمرضى واستقبال أية حالة اسعافية طارئة.

كما أوضح الأمين أن المشفى استقبلت 130 حالة مرضية، شملت 66 مريض داخلية و23 مريض جراحة منهم 6 حوادث سير، إضافة إلى 14 مريض أذنية و13 مريض عينية، مؤكداً استقبال حالات ناجمة عن تسمم غذائي ورضوض وحالات مرضية متنوعة.

وقبل أيام، شددت وزارة الصحة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال عطلة عيد الأضحى لمنع تزايد الإصابات وانتشار العدوى التي قد تحدث في التجمعات العائلية الكبيرة والزيارات المنزلية وبعض العادات الاجتماعية كشرب القهوة بأكواب مشتركة وتشارك النرجيلة والعناق، داعيةً المواطنين للتحلي بالمسؤولية وتجنب التجمعات والاكتفاء بالمعايدة عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي لقضاء عطلة عيد آمنة والحفاظ على السلامة العامة.

وبحسب إحصائيات وزارة الصحة السورية فإن حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في البلاد حتى اليوم، وصلت إلى 757 إصابة، شفي منهم 237، وتوفي 43 شخص، وتؤكد الوزارة أن الإصابات المسجلة في سورية هي للحالات التي أثبتت نتيجتها بالفحص المخبريPCR، فقط فيما هناك حالات لا عرضية، وأن الوزارة لا تملك الإمكانيات في ظل الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على البلاد الذي طال القطاع الصحي بكل مكوناته لإجراء مسحات عامة في المحافظات ما يبرز ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية لضبط الانتشار وحماية الجميع.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.