“فيسبوك” يحذف منشوراً يتهمه بالعنصرية!

أكد موظف سابق في شركة “فيسبوك” حظر منشوراً له على الموقع الأزرق لفترة مؤقتة بعدما فضح “التمييز العنصري” الذي يتعرض له الموظفون العاملون في الموقع.

وبحسب “بيزنس إنسايدر”، فإن “مارك لوكي” تحدث عن التمييز الذي يحدث ضد الأميركيين الأفارقة بسبب اختلاف اللون، لكنه فوجئ بأن منشوره غير متاح أمام أصدقائه.

وقال لوكي، الذي كان يعمل في إدارة القسم المخصص لمؤثري “فيسبوك”:”فشلت إدارة الموقع في إرساء بيئة مناسبة للعمل بغض النظر عن العرق”.

وأضاف أن “فيسبوك لا يولي أهمية كبيرة لموظفيه من أصل أفريقي، كما أن عدداً من هؤلاء يتعرضون لتفتيش مهين في بعض الأحيان بسبب لونهم”.

وأكد لوكي بأن حظر تدوينته لفترة من الزمن قبل إتاحتها في وقت لاحق، يؤكد ما قاله عن موقع فيسبوك ووجهه الحقيقي.

وفي رد فعل على الواقعة، قال المتحدث باسم “فيسبوك” أنتوني هاريسون، إن “الشركة تحقق في السبب الذي أدى إلى حظر تدوينة الموظف السابق بشكل مؤقت”.

وأضاف أن “ما كتبه لوكي لا يتعارض مع سياسات الموقع، والضوابط التي يفرضها لتفادي الكراهية والتحريض”.

ويقول الخبراء إنه ليس من الواضح ما إذا كان موقع “فيسبوك” قد حظر التدوينة بشكل متعتمد، إذ من الوارد أيضاً أن يكون المنشور قد أوقف آلياً بسبب احتوائه كلمات عن اللون والتمييز”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.