فيسبوك تعتزم تشديد القيود على البث المباشر

تعتزم شركة فيسبوك تشديد القيود المتعلقة بخدمة البث المباشر “لايف” لمقاطع الفيديو على الشبكة الاجتماعية، لمنع التشارك الواسع لتسجيلات عنيفة، كما حصل خلال مجزرة مسجدي نيوزيلندا.

ووعدت إدارة فيسبوك بإطلاق تطبيق سياسة “الفرصة الوحيدة” لاستخدام ميزة البث المباشر، وتمنع هذه السياسة إمكانية إجراء البث المباشر بصورة مؤقتة كل مستخدم سبق له أن واجه إجراءات تأديبية بسبب خرق قواعد الشركة الأكثر خطورة في أي مكان على موقعها.

وحسب إدارة فيسبوك سيُمنع المستخدم المخالف لأول مرة من استخدام ميزة البث المباشرة لفترات زمنية محددة، وسيتم توسيع نطاق المخالفات التي تحدد من يستحق أن تطبق عليه سياسة “الفرصة الوحيدة”، كما ستزيد الشركة من نطاق المخالفات التي تعرض مرتكبها لتعليق الدخول.

وبيّن نائب رئيس شؤون النزاهة، غاي روزن، أن الأشخاص الذين خالفوا قواعد معينة، بينها تلك التي تمنع “الأشخاص والمنظمات الخطيرة”، سيحرمون من استخدام خدمة فيسبوك لايف للبث المباشر، موضحاً أن الشركة تعتزم تمديد هذه القيود إلى قطاعات أخرى في الأسابيع المقبلة، بدءاً بمنع أولئك الأشخاص نفسهم من تصميم إعلانات على فيسبوك.

وأعلنت مجموعة فيسبوك تخصيص 7.5 مليون دولار في شراكات بحثية مع 3 جامعات أميركية، لتحسين تكنولوجيا تحليل الصورة والفيديو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.