فيديو جديد للفصائل المسلحة الموالية لتركيا وهم ينكلون بالجثث في شمال سورية

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لعناصر تابعين للفصائل المسلحة التابعة لتركيا وهم ينكلون بجثة مقاتلة كردية.

وظهر أحد مسلحي فصيل “فيلق المجد” المدعوم من تركيا وهو يفاخر بقتل عدد من مقاتلي “قوات سوريا الديمقراطية“، وفي أحد المشاهد ظهر مقاتل ثان وهو يدوس على جثة فتاة مقاتلة كردية، ويتلفظ بعبارات عنصرية.

وجاء هذا المقطع المصور بعد أيام من مقطع مماثل لإعدامات جماعية نفذتها الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا، وأثار موجة غضب واسعة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث وصفت العديد من وسائل الإعلام الأميركية هذه الجريمة بأنها دليل على تطهير عرقي يجري في مناطق الأكراد.

كما أكد مسؤولون أميركيون أن فيديو الإعدامات صحيح، وقد وقع في المنطقة التي تسيطر عليها القوات المدعومة من تركيا، وذلك وفقاً لما نقلته قناة NBC News الأميركية.

وظهرت في الآونة الأخيرة عدة مقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لمواقف مشابهة ظهرت فيها الفصائل المسلحة التابعة لتركيا، وهي تهدد بالذبح وقطع الرؤوس وتعتدي بالضرب على المدنيين في المناطق التي يحتلوها.

وتؤكد العديد من التقارير الغربية أن بعض المسلحين الذين يعملون في الفصائل التابعة لتركيا كانوا مقاتلين سابقين في صفوف تنظيم “جبهة النصرة” وتنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.