فصيل موالي لتركيا يعذب مدني سوري بطريقة “وحشية”

تداول ناشطون سوريون، مقطع فيديو يظهر فيه عناصر فصيل مسلح موالي لتركيا، يقوم بتعذيب مدني بطريقة وحشية في إحدى محافظات الشمال السوري.

وقال مؤسس صفحة “الرقة تذبح بصمت” حمود الموسى في تغريدة على حسابه في تويتر: “إن عناصر من فصائل الجيش الحر المدعوم من تركيا، تقوم بتعذيب مدني بتهمة تشليح وقطع طرقات”.

وتابع الموسى كلامه قائلاً: “بغض النظر عما إذا كانت التهمة صحيحة أو لا، فإنّ طريقة التعذيب وحشية مرفوضة، هناك مليون طريقة لتخلي يعترف”.

ويظهر في الفيديو الذي نشرته أيضاً “سكاي نيوز”، 10 من مسلحي الفصائل المعارضة، بينهم مسلح يضع على قميصه العلم التركي، ويقوم بضرب المدني بشكل مبرح بعد اقتحامهم منزله، دون تحديد المكان بشكل مفصل.

تجدر الإشارة إلى المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية تشهد انتهاكات كثيرة ومتواصلة من الفصائل المسلحة، والمدنيون مستاؤون من ذلك، ويخرجون بمظاهرات منددة تتم مقابلتها بإطلاق الرصاص على المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق