فصائل تركيا تهدم منازل المدنيين في ريف الرقة الشمالي

في الوقت الذي تستمر فيه قوات الاحتلال التركي والفصائل التابعة إلى تركيا لها بعدوانها وغيره الذي راح ضحيته عشرات المدنيين، بدأ مسلحو الفصائل مؤخراً بعمليات هدم لمنازل المدنيين.

وأكد “المرصد” المعارض أن الفصائل التابعة لتركيا هدّمت منازل للمدنيين في تجمع قرى كورمازات الواقعة جنوب مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي بالقرب من صوامع شركراك على بعد كيلومترات قليلة من الأتوستراد الدولي.

ونقل “المرصد” عن مصادره تأكيدهم على أن عملية الهدم شملت منازل الأهالي الذين تم تهجيرهم خلال العدوان التركي الذي أطلقت عليه تركيا اسم “نبع السلام”.

وفي وقت سابق، أفاد “المرصد” المعارض بأن قوات الاحتلال التركي أعطت أوامر لفصائلها بانتهاك حقوق المدنيين لإجبارهم على ترك منازلهم بهدف إجراء عملية تغيير ديموغرافي، وذلك من خلال خطفهم واعتقالهم لأسباب مجهولة إضافة إلى سرقة ممتلكاتهم، الأمر الذي أكدته أيضاً العديد من المنظمات الحقوقية والدولية في بياناتها التي أكدت أن ما تقوم به قوات الاحتلال التركي في عملياتها العسكرية اللاشرعية هي عملية تغيير ديموغرافي، على خلاف ما يدعيه الرئيس التركي رجب طيب أدروغان، الذي زعم مسبقاً أنه يهدف من خلال هذه العمليات لحماية الأمن القومي التركي والقضاء على “الإرهاب” فقط.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.